الساعة الآن اليوم آخر تحديث 06:57:00 PM
عاجل

الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الليبي وتبلغه رفض السودان المزاعم في حق القنصلية بالكفرة

حوارات وتحقيقات

الرئيس المناوب لحزب حركة تحرير السودان القومي : الحركات فقدت حواضنها في دارفور

الخرطوم 4-7- 2017 م (سونا) - القيادي الدارفوري نائب رئيس حزب حركة تحرير السودان القومي عضو البرلمان السيد علي حسين دوسه يقلب أوراق الحرب والسلام في دارفور بعد تنفيذ مخرجات الحوار الوطني بتكوين حكومة الوحدة الوطنية ويطرح رؤي وأفكار في حوار مع سونا لتجاوز الوضع الراهن لتحقيق السلام والاستقرار في السودان :
س: ماذا وراء دخول الحركات المسلحة لدارفور عن طريق الجنوب وعن طريق ليبيا وما الهدف من ذلك ؟
ج : هذه الحركات فوتت فرصة تاريخية للمشاركة في الحوار وأن معظم ما تنادي به ورد في توصيات الحوار إن الذين شاركوا من قيادات الحركات في مفاوضات ابوجا والدوحة مثل ابراهيم مادبو كبير مفاوضي جناح عبد الواحد وعلي حسين دوسة من جناح مناوي ونيام من العدل والمساواة في الدوحة كانوا حضورا في الحوار الوطني واتفقوا مع القوي السياسية المحاورة أن عملية الحرب كانت خطأ وان معظم أبناء دارفور ضد الحرب التى كلفتهم الكثير كما أن الحركات المسلحة لم تفهم المزاج الدارفوري وأن الناس الآن قد جنحوا للسلام ورفضوا الحرب . اما مناطق شرق دارفور التى كانت حاضنة اجتماعية للحركات في وقت ما فقد فقدتها الحركات الآن وهي شرط أساسي لنمو الحركة بعد تغير المعادلة ففي السابق كان المواطنون يستقبلون الحركات بالزغاريد والطبول ، اما الآن فهم الذين يدلون الاجهزة الامنية علي الحركات ونقول الآن للحركات انه مازالت لديهم فرصة للالتحاق بالحوار الوطني ، ونقول لحركات دارفور إن الحرب أصبحت مكلفة وغير ذات جدوي ومعظم من يخوض الحرب يخوضها لتحقيق مطالب سياسية ودائما توقع الحركات إتفاقيت مع الحكومة وفيها جزء خاص بالمناطق.
س : يعول الشعب السوداني علي قوي الحوار في البرلمان لصناعة التحول فيما يلي وضع دستور دائم للبلاد وسن تشريعات تحقق تطلعات المواطن ؟
ج : الحوار مكسب كبير للوطن وأحدث إنفتاحا في الساحة السياسية وهو مدرسة كادر سياسي بلجانه الست وهو مكسب للوطن يؤدي الي التماسك ويعزز الوحدة وساعد علي حل مشاكل البلاد وهناك رؤي مشتركة بين مجموعة الحوار في الجهاز التشريعي وحريصين علي عدم وجود صوت جهوي ونعمل بكل جد لتنفيذ مخرجات الحوار لخلق الاستقرار السياسي والاقتصادي والامني لصالح المواطن .
س : دور القوي السياسية والحركات المسلحة المشاركة في الحوار في تنفيذ التوصيات من واقع وجودها في السلطة التشريعية في المركز والولايات ؟
ج : هذه القوي المحاورة كانت ترغب في أن تكون جزءا من آلية متابعة تنفيذ الحوار في اللجنة التنسيقية العليا وكنا نتوقع مشاركتها في اللجنة لكن للاسف لا توجد مطالبات من هذه المجموعة بالمشاركة في عضوية الآلية .اما مشاركة قوي الحوار في البرلمان والمجالس التشريعية الولائية ضعيفة مقارنة بالعدد الكبير لكن تم تمثيلهم رمزيا بالرغم من اننا كنا نتوقع أن يتم تمثيلهم بأكثر من ذلك ونتوقع إشراكهم في المفوضيات التي تنشأ مثل مفوضية محاربة الفساد ، مفوضية الخدمة المدنية وغيرها نتوقع مشاركة ممثلين للحركات فيها للمضي قدما.
س: الي أي مدي جاوب الحوار الوطني علي مطالب الحركات المسلحة وهل تم تضمينها في التوصيات ؟ .
ج : القوي السياسية الحديثة الموقعة علي سلام دارفور عليها الانخراط في المنظومة السياسية وتكوين احزاب حديثة بموجب قانون الاحزاب فالحركات وقعت علي اتفاقيات وعليها التحول الي أحزاب لممارسة العمل السياسي فالحركات التي تحولت الي أحزاب لعبت دورا كبيرا في عملية الحوار الوطني ولها رؤي أساسية في السلام والاستقرار ولها مطالب والحوار شكل فرصة لها لطرح رؤيتها الخاصة بها فالتاريخ ومحاضر الحوار تؤكد أن هذه الحركات طرحت رؤيتها في لجان الحوار وأتفقت علي المخرجات وعلي ما يصلح الوطن وتنازلت كثيرا وتمكنت من إقناع كثير من القوي السياسية وان معظم توصيات الحوار تجد فيها نفس الحركات وأدبياتها وساهمت بصورة كبيرة في إنجاح الحوار وإجازتها.
س: الدروس المستفادة من مشاركتكم في الحوار الوطني وخاصة بالنسبة لمنسوبي الحركات المسلحة ؟
ج : الحوار غير كثيرا من مفاهيم الحركات نحو الشعور بالانتماء للوطن وتعزيز الشعور القومي وهذه كانت مطالب لحملة السلاح تنحصر في مناطقهم والآن أصبحوا ينظرون لمشاكل السودان بصورة كلية والاحساس بمشكلات المناطق الاخري .
س : من آثار الحرب في دارفور قضية اللاجئين والنازحين كيف يمكن معالجة هذا الموضوع للمساهمة في التنمية والاستقرار ؟
ج : بمناسبة عودة اللاجئين من تشاد اوجه نداءا للاهتمام بالعودة وأدعو في هذا الخصوص الي معالجة إفرازات الحرب وأولها النازحين بعقلية جديدة ؟
س: مقاطعة - كيف ؟
ج : من خلال إقامة مدن جديدة في دارفور لاستيعاب النازحين واللاجئين لأن النازحين تعودوا علي حياة المدن وأصبحوا يشجعون برشلونة وريال مدريد والاجيال الجديدة منهم أصبحت شريحة مجتمعية مختلفة مع مراعاة ان يتم توزيع المواطنين العاديين وسطهم .
س : المواطن ينظر الي حكومة الوفاق الوطني كأداة لمعالجة همومه واشواقه التي تبلورت في مخرجات الحوار الوطني فيما يلي قضية معاش الناس والسلام والاستقرار ؟
ج : حكومة الوفاق عمرها 1000 يوم وعليها الاستفادة من الوقت فالمواطن ينتظر منها الكثير خاصة وهي حكومة برنامج مطلوب منها التنفيذ فقط لان معظم المشاكل تمت مناقشتها ومن الاهمية بمكان إعداد لجان من ذوى الخبرة لإعداد مذكرة لتنفيذ المعالجات في شكل مصفوفة كما وردت في خطاب السيد رئيس مجلس الوزراء القومي أمام البرلمان وفي ها الخصوص أدعو الشعب السوداني للإنتاج باعتباره المخرج الوحيد لإيقاف الفساد لانه يحبط الشعب .
س : القوي السياسية في الهيئة التشريعية مطالبة بالاضطلاع بدور كبير في إعداد الدستور الدائم للبلاد ؟
ج: أنا أطالب بتأجيل عملية مناقشة الدستور للسنة الاخيرة من عمر حكومة الوفاق الوطني بهدف مشاركة الاخرين في إعداده لانه سيجاز في انتخابات 2020م فالآن المطلوب إعداد القوانين الاخري قانون مفوضية الانتخابات وقانون الاحزاب والانتخابات .
س : هناك بعض الاصوات ظهرت تنادي بتحريك القبائل في دارفور ضد الحكومة ؟
ج : بعض قيادات الحركات تعتقد أن المناصب التي نالتها بموجب الاتفاقيات هي مناصب دائمة وبالتالي عندما تخرج من هذه المناصب تخرج بنفس المطالبات وهذا طرح خطير، ومن الواضح أن عملية تحريك القبائل لا تتفق مع روح الحوار الوطني .

ع و
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.