الساعة الآن اليوم آخر تحديث 12:54:00 AM

حوارات وتحقيقات

فى حوار مع وزير التعاون الدولى... الوزارة نجحت إلى مدى بعيد في كسر الحصار الاقتصادي

الخرطوم 25-9-2017م(سونا)- التقت وكالة السودان للانباء وزير التعاون الدولى الاستاذ إدريس سليمان للحديث حول ما انجزته الوزارة خلال الفترة السابقة والخطط المستقبلية .وتناول الوزير خلال اللقاء الجهود التى قادتها الوزارة لكسر الحصار الاقتصادي الآحادي بجانب مجالات التعاون الثنائى وما انجزته اللجان العليا والوزارية من فوائد للسودان . وكان الحوار التالى :

س-ما هي الخطوات التى قامت بها الوزارة فيما يتعلق برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان ؟
ج- : ان هذا الحصار هو احادى قامت به الولايات المتحدة الامريكية ضد السودان وليس له سند دولي ونحن من خلال التعاون الثنائى مع الدول نجحنا الى مدى بعيد فى ان نكسر هذا الحصار وذلك من خلال التعاون الثنائى وظلت هناك دول عديدة تتعاون مع السودان رغم العقوبات الامريكية واشتركنا مع هذه الدول فى عمل مشروعات استثمارية كبيرة وشاركتنا هذه الدول المواقف السياسية العامة ضد هذه العقوبات وظلت هذه الدول تتعاون معنا تجاريا واستثماريا وتتعاون معنا فى جميع المجالات وقد أسهمت هذه الخطوات بالتأكيد فى رفع الحصار لانها تضعف من حلقاته بمعنى ان اى اضعاف لقرار ضدك يساعد فى ان تخفف الجهه التى تحاول ان تحكم اطراف هذا الحصار منه نوعا ما او ترفعه كليه.
واسترسل الوزير فى حديثه قائلا "نحن كذلك من خلال المنظمات الدولية ومن خلال تعاوننا معها ولقاءاتنا بها كنا نسلط الضوء على الاثار السلبية للحصار على مجالات التنمية الاقتصادية المتصلة بالانسان السودانى وكل قضايا المعاش هذه اثرت فيها مسالة الحصار بصورة ما واقتنعت هذه المنظمات الدولية كلها ومكاتب الامم المتحدة برفع الحصار عن السودان وقبل قرار 12 يوليو المتعلق برفع الحصار اصدرت المنظمات الدولية ومكاتب الامم المتحدة بيانا تطالب فيه الولايات المتحدة الامريكية بان ترفع الحصار عن السودان لاثاره السالبة على الشعب السودانى واعداد كبيرة جدا من البشر يستضيفهم السودان ويستضيفهم الشعب السودانى متمثلين فى اللاجئين والعمالة المهاجرة لاسباب اقتصادية تعمل بالسودان .

س-وماذا عن موقف الاتحاد الاوربى ؟
ج- :علاقاتنا مع الاتحاد الاوربى ممتازة وهذه من الاشياء التى اثرت في تخفيف الحصار الاقتصادي عن السودان ، والدول الاوربية كلها كان لها صوت وكل الذين التقينا بهم من سفراء وممثلين للدول الاوربية كان لهم صوت عالى جدا ويعتقدوا ان هذا الحصار ينبغى ان يرفع عن السودان لان اثاره السلبية تتجاوز حتى السودان الى المنطقة ، وأن السودان اصبح بلد امن ومستقر ويمثل حجر الزاوية فى استقرار الدول وبالتالى ينبغى ان يعامل بصورة افضل من التى يعامل بها الان فيما يتعلق بالحصار .

س- وماذا عن موقف المجموعة الافريقية الكاريبية الباسفيكية حول الحصار ؟
ج- : هذه المجموعة قراراتها كلها كانت ضد الحصار منذ البدء وهذه من الاشياء التى عملت عليها الوزارة والحكومة وما اجتمعوا اجتماعا الا واتخذوا قرارا ضد الحصار مطالبين برفع الحصار ، والمجموعة تضم اكثر من سبعين دولة من دول العالم عندما تجتمع كلها تتخذ قرار ضد الحصار والممثل الوطنى لهذه المجموعة هى وزارة التعاون الدولى تتخذ قرارات باستمرار ضد الحصار الاحادى المفروض .

س- كيف ترون استراتيجية العون المستقبلية للوزارة ؟
ج- تركز هذه الاستراتيجية على استقطاب مزيدا من العون للسودان وتنسيق هذا العون ومؤامته مع الاولويات الوطنية وتحقيق شراكات حقيقة مع شركاء التنمية الدوليين والمحليين ، ونسعى الى زيادة العون وتوجيهه للاولويات الوطنية والاساسية والمهمة وان تتم هذه المسألة من خلال شراكة حقيقة مع شركائنا الدوليين وشركائنا الوطنيين وان يتم هذا العون من خلال نافذه واحدة تحددها الحكومة السودانية تتمثل فى وزارة التعاون الدولى ويكون للعون اثر ويكون العون كفء ويحقق الاهداف التى نرجوه من ورائه .
س- وماذا عن دور اللجان العليا والوزارية وما حققته خلال الفترة السابقة ؟
ج- هذه اهم آليه في السودان للتعاون مع الدول الاخرى وتتم اجتماعاتها بصورة منتظمة احيانا سنوية واحيانا كل سنتين وفى داخل اللجنة الوزارية نتناقش كافة جوانب التعاون بين الدولة المعنية والسودان سواء كان فى الاقتصاد او الزراعة او فى الصناعة او فى التدريب فى التعليم فى الصحة وفى كافة المجالات ونصل فيها الى مقرارات ونسجل هذه المقرارات ويتم التوصل فيها لاتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرتوكولات وتوقع هذه الوثائق كلها وتصبح هى الاطار الذى نتحرك فى داخله فى تعاوننا مع الدولة المعنيه ،وهذه اللجان الوزارية افادت السودان جدا فى الفترة .

س- خطة الوزار ة للعمل خلال الفترة القادمة والمجالات التى تركز عليها ؟
ج- اهم اختصاصات الوزارة الاساسية دفع التعاون مع دول التعاون الثنائى ونحن لدينا اكثر من 51 لجنة وزارية وعليا ولدينا تعاون مع كل منظمات الامم المتحدة والاتحاد الاوربى والمنظمات الاقليمية مثل الايقاد
وسوف نسعى لتنشيط العلاقات مع كل هذه الجهات لمصلحة السودان و الشعب السودانى .


ب ع
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.