Time now is Today Latest update 07:59:00 PM

Local news - خدمية

ختام فعاليات المسابقة القومية لجائزة الخرطوم الدولية لقرآن الكريم في دورتها التاسعة


الخرطوم 19-5-2017م (سونا)- أحرز عوض الله الطيب محمد أحمد من ولاية الخرطوم المركز الأول في جائزة الخرطوم الدولية للقرآن الكريم التي اعلنت مساء اليوم تصفياتها النهائية على المستوى القومي

و كان عاي راس الحاضرين كل من البروفيسور إبراهيم أحمد عمر رئيس المجلس الوطني ووزير الإرشاد والأوقاف الأستاذ أبوبكر عثمان إبراهيم والفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين والي ولاية الخرطوم.

و نال مزمل أحمد محمد أحمد من ولاية النيل الارزق المركز الثاني وجاء أبوبكر مطر من ولاية الخرطوم في المركز الثالث.

أما الفرع الثاني من المسابقة فأحرز حسين يونس عبد الله من ولاية الخرطوم المركز الأول وأحرز بخاري يعقوب إسحق من ولاية الخرطوم المركز الثاني فيما نال محمد عبد الرحمن من ولاية وسط دارفور المركز الثالث.

وفي مجال البحوث العلمية أحرز الدكتور عثمان عبد الرحيم المركز الأول وعبير بشير الهادي المركز الثاني وكان المركز الثالث من نصيب سالم الهادي من ولاية النيل الأبيض.

وقال البروفيسوور إبراهيم أحمد عمر إن حفظة القرآن الكريم يشكلون منابر خير وبركة لأهل السودان وهم يربطون بتلاوة القرآن وتجويده ما بين الأرض والسماء، مشيدا بجهود جمعية القرآن الكريم ونشرها للقرآن عبر هذه الجائزة وفضائياتها المنتشرة.

وقال إن التحدي هو ربط العمل والمساعي السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالقرآن الكريم وجعله عبادة خالصة لله تعالى، داعيا إلى التمسك باللغة العربية والحرص على تعلمها باعتبارها الأصل في التقدم العلمي، مبينا أن القرآن يحقق الوحدة ويجمع الناس على كلمة سواء.

من جانبه قال الأستاذ أبوبكر عثمان إبراهيم وزير الإرشاد والأوقاف إن القرآن خير حقل للتنافس، معبرا عن سروره باستهلال تكليفه بالوزارة بالمشاركة وأن تكون فاتحة أعماله هذه المناسبة الطيبة، مبينا أن العدد الكبير المشارك في المسابقة يؤكد أن القرآن اصبح هماً مجتمعياً ذلك بفضل الاهتمام المتعاظم به من قيادة الدولة،

و اكد سيادته أن وزارة الإرشاد ستولي الرعاية والاهتمام لحفظة القرآن الكريم ودعم جمعية القرآن الكريم التي تسير بثقة وثبات وتجربة ثرة، مؤكدا أن حكومة الوفاق الوطني عاقدة العزم على تنفيذ ما جاء في وثيقة الحوار الوطني بمزيد من السياسات والرؤى من أجل إصلاح أجهزة الدولة.

وقال الدكتور عبد الرحمن محمد علي رئيس مجلس إدارة جائزة الخرطوم الدولية للقرآن الكريم إن الجائزة تمثل ملتقى لحفظة القرآن الكريم وتحريك فروع الجمعية بالولايات، مشيرا إلى تطور الجائزة وتمددها في ولايات البلاد حيث بلغ عدد المشاركين 210 ألفاً و737 متسابقاً وارتفعت المشاركة من 37 إلى 70 مشاركا على المستوى الدولي وانطلقت قنوات الجمعية نشراً للقرآن والدعوة في كل أنحاء العالم وأصبحت الجائزة عالمية.