الساعة الآن اليوم آخر تحديث 11:01:00 PM

أخبار العالم - اخبار عربية

الرئيس الجزائري يأمر الحكومة بخفض الإنفاق ويحذر من الدين الخارجي

الجزائر15-6-2017م (رويترز) - أمر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الحكومة بالاستمرار في خفض الواردات وترشيد الإنفاق للتكيف مع الانخفاض الحاد في عائدات النفط والغاز لكنه حذر من اللجوء إلى الدين الخارجي.
جاء ذلك في اجتماع لمجلس الوزراء الجديد الذي تولى مهامه الشهر الماضي بعد انتخابات تشريعية.
وانهارت عائدات الطاقة في الجزائر، وهي عضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بسبب الانخفاض الحاد في أسعار النفط عالميا وبدأت إصلاحات تقشفية لتعويض العائدات المتراجعة من مبيعات الطاقة والتي تساهم بنسبة 60 بالمئة في الميزانية.
وحث بوتفليقة في بيان الحكومة الجديدة على إحداث تخفيضات في الميزانية وتجنب القروض الخارجية واقترح تمويلا داخليا "غير تقليدي". كما طالب بإصلاحات في النظام المصرفي وتحسين مناخ الاستثمار.
ودعا بوتفليقة إلى استخدام المزيد من الطاقة المتجددة والهيدروكربونات الأحفورية غير التقليدية. وكانت الحكومة قد قالت من قبل إنها لن تركز على هذه الاحتياطيات بعد احتجاجات تتعلق بمخاوف بيئية في الصحراء الكبرى.
وتواجه الجزائر انخفاضا نسبته 50 بالمئة في إيرادات الصادرات من النفط والغاز التي تمثل 94 بالمئة من إجمالي المبيعات في الخارج و60 بالمئة من ميزانية الدولة.
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.