الساعة الآن اليوم آخر تحديث 11:33:00 AM

أخبار محلية - ثقافية

الروائى جمال فايز: الأدب في قطر امتداد للأدب العربي والدولة توليه اهتمامها



الخرطوم 25-10-2017م (سونا)- قدم كاتب القصة والروائي جمال فايز ضمن مشاركة دولة قطرممثلة في" وزارة الثقافة والرياضة" في معرض الخرطوم الدولي الثالث عشر للكتاب محاضرة امس بقاعة المقهى الثقافي بعنوان (الحركة الأدبية في قطر .. النشأة والتطور) وقال جمال إن الأدب في قطر هو امتداد للأدب العربي مشيرا الى اهتمام القيادة القطرية بالتطورالادبي والثراث باعتباره من مكونات الارث الحضاري والثقافي فى دولة قطر .
وتناول جمال العوامل المساهمة في نهضة الأدب القطري والتى اشتملت على التعليم وينقسم إلى: التقليدي الذي اعتمد على محفظي القرآن الكريم وإلى التعليم النظامي والذي ترجع بداياته الى العام 1952م، العامل الثاني الأندية والمراكز الأهلية والرياضية والثقافية ، العامل الثالث الصحافة والمجلات ومثلت نقلة نوعية في خدمة الأدب القطري، العامل الثالث الإذاعة والتلفزيون التقليدي (غير الفضائي) وساهمت في انتشار الأدب القطري، كما ساهمت في ظهور أدب الدراما مع بدء انتاج الأعمال الدرامية المحلية من مسلسلات وسهرات تمثيلية في الإذاعة والتلفزيون، ثم الإعلام الفضائي المرئي والمسموع ومواقع التواصل الاجتماعي الالكتروني وهذه بدورها ساهمت في خدمة الادب القطري كما ونوعا وانتشارا، والعامل الرابع المكتبات العامة والخاصة.
وقال جمال إن قطر فى مجال الشعر الحديث كانت موطنا لبعض الشعراء الذين عاشوا فيها او نسبوا اليها واستعرض مسيرة الشعر الحديث فيها مضيفا أن قطر ايضا بها أنواع عديدة من القصة مثل القصة الحكائية والقصة المستمدة من الأمثال الشعبية والقصة المروية والقصة الذاتية وغيرها من أنواع القصص
اما حول الرواية فى قطر فقال انها تعتبر آخر الاجناس الأدبية ظهورا وأول رواية قطرية هي رواية (العبور الى الحقيقة) للكاتبة شعاع خليفة حيث تناولت قضية التربية وآثارها على تعميق البعد الإيماني، كما شهدت السنوات االخيرة ظهور اسماء عديدة في الرواية القطرية كما زادت عدد الروايات الصادرة في العام الواحد حيث اشار الدكتور محمد مصطفى سليم في ندوة قال إن المشهد الروائي القطري يشهد انعطافة في مساره منذ عام 2014 و2015 حيث انتجت اكثر من 20 رواية.
وتناول الاستاذ جمال تطور المسرح فى قطر ولفت الى اهتمام الدولة بالفرق الأهلية المسرحية وتشجيعها على المضي في طريق تقديم العروض المسرحية المتميزة والمسرح الشبابى والمهرجانات المسرحية وقال إن البلاد تشهد العديد من المهرجانات المسرحية ويعتبر مهرجان الدوحة المسرحي الاقدم مسرحيا على مستوى دول الخليج العربي الذي توقف ثم عاد مرة أخرى عام 1980 وانطلق باسم اليوم العالمي للمسرح وترجع بداياته الى العام 1978ويقام سنويا احتفاءً بيوم المسرح العالمي
اما عن دو ر الصحافة فى قطر فقال جمال إن المجلات والصحافة ساهمت في إثراء الحركة الأدبية في قطر بنشر النصوص الأدبية قصص قصيرة وقصص مطولة في دور الصحافة القطرية في إثراء الحركة الأدبية في قطر ، متناولا بدء الصحافة في قطر منذ عام 1960 وأهم الصحف القطرية اليومية والصحف والمجلات التى تصدر بلغات أخرى واضاف انه رغم منافسة القنوات الفضائية ومواقع التوصل الاجتماعي الحديثة إلا ان المطبوعات الورقية صحف ومجلات لا زالت تلعب دورا محوريا مهما في نشر الانتاج الأدبي ومرجعا هاما للدارسين والنقاد للرجوع اليه في كتابة الابحاث الأكاديمية والانطباعية.
وتناول جمال بعض العوامل التى اسهمت فى اثراء الحركة الادبية وقال " لقد ساهم الكتاب والأدباء العرب في إثراء الحركة الأدبية ، وأبرز الأدباء من السودان الشقيق الذين اقاموا في قطر الأديب العربي السوداني الراحل الطيب صالح وبالمثل احتفت المؤسسات الثقافية في قطر بنتاجه الأدبي فطبعت أعماله التي تعد لاسيما روايته موسم الهجرة الى الشمال وروايته عرس الزين في طليعة أعماله التي قدمت الارث الثقافي ونافذة على السودان الى القارئ العربي وغير العربي، ويقيم اليوم في قطر العديد من الأدباء السوانيين مثل الروائي الطبيب أمير تاج السر وتسعد قطر بحضور هذه الكوكبة من الأدباء من السودان الشقيق وتقدر الدور التنويري ومساهمتهم الفاعلة في الحركة الأدبية في قطر.
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.