الساعة الآن اليوم آخر تحديث 08:19:00 PM

أخبار محلية - سياسية

أمانة المنظمات بالحركة الإسلامية السودانية تعقد ملتقاها الرابع لأمناء الولايات



الخرطوم 14-1-2018م(سونا )- دعت دكتورة رجاء حسن خليفة نائب الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية لتفعيل دور المنظمات الطوعية في تخفيف وطأة الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد حاليا بقيادتها بإشاعة روح التكافل والتراحم في المجتمع وكفالة الأيتام ورعاية الأسر الفقيرة وأصحاب الحاجات.
وأضافت د.رجاء لدى مخاطبتها اليوم بالخرطوم الملتقى الرابع لامناء منظمات الحركة بالولايات "يجب أن تنتشر المنظمات الطوعية على المستويات القاعدية بالمركز والولايات في الأحياء والقرى والمحليات وأن تمارس دورها في القيام بأعمال البر والإحسان والدعوة إلى الله وسط قطاعات الشباب في المجتمع موجهة بإحداث تواصل أجيال في هذه المنظمات ونقل خبرات كوادرها القيادية للشباب وتأهيلهم للقيام بهذا الواجب وتفريخ جيل ثاني وثالث فيها حتى يتطور عملها.
وأشارت رجاء حسن خليفة إلى أن الملتقيات الادارية فرصة لتقييم الأداء وتجويده والوقوف على النواقص والسلبيات والإيجابيات ومعالجة أي قصور والانطلاق بكل قوة للأمام مبينة ضرورة التحلي بمزيد من روح المسئولية والقيام بواجبات الإحصاء والإحاطة وإبتكار مزيد من المبادرات والمنظمات الطوعية على مستوى الأحياء واستيعاب واستصحاب الآخرين في الأعمال والأنشطة الطوعية وأعمال الخير وسط الناس، منوهة إلى أنه ومع قرب انتهاء أجل الدورة التنظيمية الحالية تريد قيادة الحركة أن تجعل خير أعمالها خواتيمها وتسلم الدورة القادمة بنياناً مرصوصاً مكتمل الأركان والقواعد.
وعلى صعيد متصل أكد دكتورعبد الله إبراهيم فكي أمين المنظمات بالحركة الإسلامية انفتاحهم على المجتمع مشدداً على التأكد من البنية الادارية والمالية للمنظمات الطوعية بالمركز والولايات مبيناً أنها قامت بدورها في كفالة الايتام ورعاية الاسر الفقيرة موضحاً أن دورها سيكبر ويتفاعل وتزداد الأعباء الملقاة على عاتقها في مستقبل الأيام.
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.