الساعة الآن اليوم آخر تحديث 04:21:00 PM

أخبار محلية - اقتصادية

(المعادن ) تمنع حريق الذهب بدون ماكينات وخارج أسواق التعدين*



الخرطوم13-2-2018م (سونا) - قطع وزير المعادن بروفيسور هاشم علي سالم بمنع حريق الذهب خارج الأسواق المخصصة للتعدين، وأن يكون الحريق داخل الماكينات المخصصة والمساة "المعوجة". ووجه الوزير - خلال مخاطبته مجلس تنسيق التعدين القومي في دورة انعقاده الأولى للعام 2018 اليوم (الثلاثاء) بحضور ولاة ولايات (البحر الأحمر، النيل الأزرق ووسط دارفور ) والوزراء المختصين بملف التعدين في الولايات - وجه الشركة السودانية بوضع القرار موضع التنفيذ؛ لجهة أن حرق الذهب بدون الماكينات المخصصة لذلك؛ وخارج الأسواق يشكل خطرا على البيئة وحياة المعدنين لاحتواء الذهب الزئبق، واصفًا الأسواق بـ(البائسة) لعدم توفر المياه النظيفة فيها، بالإضافة الى عدم وجود الوحدات الصحية وسيارات الإسعاف ، مشيرا الى أن وزارته آلت على نفسها إنشاء أسواق نموذجية تتوفر فيها " المياه النظيفة ، الوحداث الصحية ، وسيارات الإسعاف" مشيرا إلى أن ميزانية الأسواق النموذجية ضمنت في ميزانية الوزارة للعام 2018 ، مبيناً أن تطوير الأسواق ليست مسؤولية الوزارة لوحدها؛ ولكن بعد عدم إيفاء الولايات ووزارة المالية بتلك المهمة تطوعت الوزارة بها؛ لجهة أن المعدنين التقليديين يستحقون أكثر من ذلك خاصة أنهم؛ ورغم عدم توفير المعينات لهم؛ إلا أنهم استطاعوا إنتاج 90% من الذهب المنتج في البلاد ، مؤكدا أن مهمة وزارته الأولى والأساسية هي الإنتاج والعمل على زيادته، لافتا الى أن وضع السياسات كشراء الذهب وتوزيع الأنصبة على الولايات وتحديد نسبها ليس من مهام وزارته، وتابع بقوله : ( نحن في وزارة المعادن لا دخل لنا بوضع السياسات كفرض الرسوم وشراء الذهب وفتح النوافذ الخاصة بالبنك المركزي ، نحن مهمتنا فقط الإنتاج وزيادته ولاشي غيره) مطالبا الولاة والوزراء المختصين بملف التعدين في الولايات؛ والمعتمدين؛ بعدم فرض رسوم على المعدنين التقليديين والشركات والمستثمرين في التعدين حتى لا يهربوا لدول أخرى، داعيا الى تسهيل الإجراءات وعدم التشدد حتى لا تتسبب في هروب الاستثمار .
من جهته؛ طالب وزير الدولة بوزارة المعادن اوشيك محمد احمد طاهر بإزالة كافة التقاطعات بين المركز والولايات؛ خاصة فيما يتعلق بفرض الرسوم على المستثمرين في قطاع التعدين لخلق بيئة استثمارية تساهم في جلب شركات عالمية في القطاع . في السياق أكد ولاة ولايات (البحر الأحمر ، النيل الأزرق ووسط دارفور ) على ضرورة حفظ حقوق الولايات في ما يتعلق بعائدها من الذهب والعمل، على إحكام التنسيق بين المركز والولايات في ما يتعلق بكل القضايا الخاصة بالتعدين، كما طالبوا بضرورة استعجال انعقاد المجلس الأعلى للتعدين برئاسة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير وعضوية ولاة الولايات التي بها نشاط تعديني لحل عدد من القضايا ذات الصلة بهذا القطاع. في غضون ذلك نظمت وزارة المعادن بالتعاون مع مجلس الولايات ورشة التعدين التقليدي بين التحديات والتطوير والتي ناقشت عددا من الأوراق الخاصة بتطوير التعدين.
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.