Time now is Today Latest update 10:45:00 PM

Local news - سياسية

تشريعى شمال دارفور يطالب بإلغاء او تنقيح كشوفات الدعم الاجتماعى وإعادة حصر الفقراء والمساكين


الفاشر فى 14-2-2018م (سونا) أجاز المجلس التشريعى لولاية شمال دارفور فى جسلته اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس ابكر الدومة احمد بيان وزارة الشؤون الاجتماعية والذى كان قد اودعه منضدة المجلس الوزير المختص يوسف اسحق آدم .
وطالب المجلس بإلغاء أو تنقيح كشوفات الدعم الاجتماعى وإعادة عمليات حصر الفقراء والمساكين والأرامل والأيتام وأصحاب الحاجة .
واشار المجلس الى وجود مشكلات فى لجان الزكاة القاعدية وآليات حصر الفقراء مشددا على ضرورة الاهتمام بتمويل مشروعات الخريجين والمنتجين وتمكينهم من الانتاج بجانب الاسراع بتنفيذ نفرة العطاء الكبرى للفقراء والمساكين والتى أعلنتها الزكاة فى وقت سابق لمعالجة اثار السياسات الاقتصادية الاخيرة على معاش الناس.

كما شدد المجلس على ضرورة مراجعة عمل فرق السجل المدنى وخاصةً فى المحليات نظراً لان جل الارقام الوطنية المستخرجة غير مدرجة فى الشبكة داعياً ادارة السجل المدنى لتولى مسؤولياتها تجاه معالجة تلك المشكلة.

وأوصت لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس فى تقريرها الذى قدمه رئيس اللجنة ابوالعباس عبد الله الطيب بضرورة توسيع دائرة تحصيل جباية الانعام لتشمل كل المحليات خاصةً فى ظل اتساع رقعة الدائرة الامنية بالولاية مشيدة بجهود الجهاز القومى لتشغيل الخريجين فى نشر ثقافة العمل الحر دعماً للانتاج مناشدةً بضرورة دعم مشروعات الخريجين واوصت اللجنة بالاسراع فى فتح مراكز للبيع المخفض بكل المحليات.

من جهته اكد وزير الشؤون الاجتماعية يوسف اسحق ادم فى رده على اسئلة واستفسارات الاعضاء ان برنامج الدعم الاجتماعى صاحبته الكثير من المشكلات منها تداخل الاسماء مطالباً بتكوين لجنة مشتركة من الوزارة والمجلس التشريعى لاعادة النظر فى كشوفات الدعم الاجتماعى مشيراً الى ضرورة معالجة المشكلات التى تواجه الانتاج والانتاجية خاصةً فيما يتعلق بالتسويق والتخزين كاشفاً عن تخصيص مساحة الف فدان بمشروع ساق النعام الزراعى لتشغيل الخريجين مؤكداً اهتمام وزارته بقضايا المواطن المعيشية والاجتماعية بجانب ذوى الاحتياجات الخاصة والمشردين مجدداً رفض وزارته فرض اى رسوم على المواطنين من اجل الحصول على الرقم الوطنى بمختلف المحليات.