الساعة الآن اليوم آخر تحديث 04:49:00 PM

أخبار محلية - سياسية

والي نهر النيل : الولاية مستقرة امنيا وبها استقرار سياسي نفخر به





الخرطوم 14-2-2018م (سونا) -
أكد اللواء حقوقي حاتم الوسيلة؛ والي ولاية نهر النيل استقرار الاوضاع الامنية بالولاية، مشيراً الى هنالك تعاونا بين كافة الاجهرة التنفيذية والتشريعية ومنظمات المجتمع المدني وقال في حديثه اليوم في المنبر الاسبوعي بوزارة الاعلام إن العلاقة بينه والأحزاب المشاركة في الحوار الوطني والمعارضة هي علاقة جيدة تسودها الاحترام والعمل من اجل مصلحة الوطن.
واستهل الوالي حديثه بالاجراءات التي اتخذتها الولاية والتي شملت قرارات معنوية تعبر عن احساس الحكومة بالمشكلة الاقتصادية وتعمل مع الشعب على معالجتها تم من خلالها ايقاف كل الصرف الذي يتم في المهرجانات والاحتفالات والهدايا كما تم اصدار قرارات شملت اجراءات عملية تم بموجبها ايقاف السفر للدستوريين والتنفيذيين الي خارج السودان وتم خصم 10 % من مرتبات الدستوريين وأصدار قرار بتوفير 20 الف سلة من ديوان الزكاة بدلا من 2500 سلة في السابق بقيمة (750) جنيه للسلة الواحدة وتم دعم مباشر للأسر الفقيرة 2500 أسرة بواقع 700 جنيه للاسرة وتم تكليف وزارة المالية بضمان قوت العاملين (100) مليون جنيه ببنك العمال وان تتولى الولاية سداد قيمة الترحيل وان يتم الخصم على 12 شهر ،
وأوضح الوالي بان هذه الاجراءات تشمل المعاشيين بالولاية لا سيما وان الولاية بها 43 الف معاشي ، وتم فتح التعاونيات ودفعت وزارة المالية قرضا حسنا لكل محلية مليون جنيه باستثناء محلية عطبرة 2مليون جنيه .
وفي مجال التأمين الصحي ارتفعت نسبة المؤمن عليهم من 58% بجانب 50% من الأطفال تحت سن الخامسة وتم تكليف وزارة المالية الولائية بالتأمين على 8 آلاف اسرة وديوان الزكاة 2 الف اسرة ووزارة المالية بالمركز التأمين على 36 الف اسرة .
وفي الجانب الزراعي اوضح الوالي أن الولاية استقطبت نماذج متطورة في مجالات الاستثمار الزراعي الخاصة بالاستثمار العربي (مشروع الشركة العربية، الشركة الماليزية ، بشائر الاردنية ، مشروع الراجحي الزراعي ..الخ) كما منحت اراضي زراعية مقدرة لكل من حصاد القطرية وشركة ناداك السعودية
مشيرا الي ان عدد الدول المستثمرة في الإنتاج الزراعي 21 دولة في في مساحة مقدرة باكثر من مليوني فدان برأس مال بلغت أكثر من 3 مليارات دولار ، وفرت آلافا من فرص العمل لأبناء الولاية
وتوقع ان تلعب الولاية خلال السنوات القليلة القادمة دوراً مهماً في وضع استراتيجية تحقيق الأمن الغذائي الوطني والعربي على أرض الواقع في مجال الحبوب الغذائية، الاعلاف، المحاصيل البستانية والتمور والنباتات الطبية و العطرية والزهور والخضروات وجميع انواع البقوليات .
وفي مجال الانتاج الحيواني بادخال الحيوان في الدورة الزراعية مثل الدجاج وتسمين الماشية والعجول وإنتاج الالبان والاسماك بجانب الاهتمام بالخدمات الزراعية المساندة (مخازن ، مبردة أو جافة ، مركز تسويق ، مراكز إكثار بذور ) والخدمات الهندسية الزراعية والمعدات الزراعية والمسالخ الحديثة والصناعات الغذائية وصناعة المعدات .
كما كشف الوالي عن برنامج لتشغيل الخريجين بواقع 65 مليون جنيه توزع للخريجين في شكل تمويل لمشروعات انتاجية عن طريق بنك الادخار مشيدا بالتعاون الجيد من قبل مدير بنك السودان بالولاية
وأوضح بان الولاية ليس لديها اي متاخرات فيما يختص بمرتبات العاملين
وقال الوالي إن اهم ثلاثة مشروعات تنموية بالولاية يجري فيها العمل ببرامج علمية ومخططة ويتم مراقبتها عبر مجلس الوزراء تشمل لا عطش - تمثل في برنامج (لا عطش) والذي استطاعت الولاية ان تغطي 90% من حضر وريفي وقرى ولاية نهر النيل بمياه الشرب النقية ومتبقي 138 قرية فقط بها مياه غير معالجة والعمل جار لإكمالها .
وبرنامج " لا للامية" في الولاية في العام 2018م و بنهاية شهر مارس يتم فتح 3800 فصل الآن وصل العدد لـ 1400 فصل والصفرية الثالثة "لا ورق" في حكومة نهر النيل واشار الوالي الي الحكومته الولاية ستكون حكومة الكترونية بنسبه 100% قبل نهاية العام الحالي
كما تطرق الوالي لبعض التحديات التي تواجه الولاية فيما يختص بارتفاع قيمة الكهرباء وكشف الوالي عن افتتاح بعض مشروعات دعم الاقتصاد الوطني تمثلت في مشروعات زادي 1 وزادي 2 وزادي 3 مشيرا الي انه في زادي واحد تم تم تركيب 36 طلمبة بقيمة 145 مليون دولار وسيتم افتتاح حظائر الابقار وتسمين العجول المرحلة الاولي بـ 60 الف عجل وافتتاح حظائر الابقار للالبان 3600 بقرة امريكية تنتج 240 طن من الالبان في المرحلة الاولي كما سيتم افتتاح مزرعة الدواجن بسعة 40 بطارية لانتاج 56 الف فرخة .
واشار الوالي الي جهود حكومته في الطرق وكذلك جهود حكومته في المدينة الرائدة لصادر اللحوم الحمراء ، كما اشار في استعراضه لجهود الحكومة في مجال السياحة والاهتمام بدعم الاجهزة الاعلامية بالولاية .
وأوضح الوالي بان هنالك برنامجا لحكومته تلزم كل محلية بانشاء مشروعات تنموية في مجال التعليم والصحة والمياه ، مشيرا الي انه في عام 2017م تم افتتاح 800 مشروع لصندوق تنمية الولاية ووجد الاشادة والتقدير من قبل بنك التنمية وتم عرضه كنموذج بجنوب افريقيا فيما يتعلق بالشفافية واضاف قائلا بان هذه المشروعات تعتبر من صميم واجب الولاية وتتم في صمت الا ان الولاية ستتشرف بزيارة رئيس الجمهورية لافتتاح المشروعات التنموية القومية في القريب العاجل في مشاريع زادي واحد وافتتاح الصادر والطرق الممولة مركزيا ، مؤكدا أن الولاية اصبحت جاهزة ومهيأة لدعم الاقتصاد القومي .

ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.