الساعة الآن اليوم آخر تحديث 01:17:00 PM

أخبار محلية - سياسية

تشريعي النيل الأزرق يجيز خطاب الوالي

الدمازين 16-4-2018م (سونا) - أجاز مجلس تشريعي النيل ألازرق في جلسته اليوم برئاسة سراج حمد عطا المنان خطاب ألاستاذ حسين يس حمد والي ولاية النيل ألازرق الذي أودعه المجلس في فاتحة أعمال الدورة السابعة بعد ان أخضع لمناقشة مستفيضة من قبل ألاعضاء .
وقدم المجلس حزمة من التوصيات اهمها ضرورة إعطاء ألاولوية لإنشاء المجالس التشريعية المحلية والإهتمام بدراسة إمكانية قيام وزارة للحكم المحلي والاسراع في وضع التدابير ألآنية والمستقبيلة لحل مشكلات المياه التي باتت تمثل مشكلة خطيرة تهدد الولاية وتأهيل الطرق الداخلية التي تربط مناطق الإنتاج بحاضرة الولاية وشدد على ضرورة الصيانة الفورية للطريق القومي (الدمازين- سنجة) ومد خطوط شبكات الكهرباء للمناطق الريفية.
وامن المجلس على اهمية تكثيف الجهود بين القوي السياسية والمجتمعية لتوطين العائدين في مناطقهم وتوفير خدمات الغذاء والكساء والمأوي لهم وفتح الباب واسعآ للإستثمار وإقامة المشاريع التنموية والاستمرار في توسيع الرقعة الزراعية وتوفير التمويل الزراعي والوقود والاسمدة والتقاوي والاستعداد المبكر للموسم الزراعي بأعتبار أن الزراعة هي المحرك الاساسي لعجلة التنمية بالولاية .
واوصي المجلس بتأمين حزام الصمغ العربي والحرص علي معالجة مشكلات المشاريع الزراعية والجمعيات والنزاعات في المسارات الزراعية.
واكدت التوصيات أهمية مراجعة نظام الحوسبة المالية وترشيد الانفاق الحكومي لمعالجة مشكلة شح الإيرادات والاهتمام بتوفير السلع الاستهلاكية والرمضانية بنوافذ البيع المخفض لتخفيف العبء عن المواطنين والاهتمام بتوفير مشروعات لمعالجة مشكلات الفقر المدقع بالولاية .
وطالبت التوصيات بالشروع الفوري في تنفيذ توصيات مؤتمر الحدود وتفعيل العلاقات الحدودية الامنية والتجارية مع دول الجوار بجانب تفعيل لجنة متابعة إنفاذ مخرجات الحوارالوطني والاهتمام بتوفير معينات العمل وإيجاد حلول لمشكلات وسائل الإعلام .
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.