الساعة الآن اليوم آخر تحديث 08:39:00 PM

التقارير

قطاع الثروة الحيوانية واسهامه في في الأمن الغذائي والاقتصاد الوطني


الخرطوم9-1-2017م(سونا)- يزخر السودان بثروة حيوانية هائلة تسهم في الأمن الغذائي للسودان وفي الاقتصادي القومي اذ يعتمد 40% من السكان عليها في معيشتهم وتوفر لهم اللحوم الحمراء والاكتفاء منها بنسبة 100% ، كما ان السودان يتجه للأكتفاء الذاتي من اللحوم البيضاء والدواجن، ويسهم قطاع الثروة الحيوانية بحوالي 23% من عائدات البلاد من العملة الحرة ، ويعد إحدى الركائز الأساسية للحكم المحلي والولائي ، فضرائب القطعان وجبايات الزكاة ورسوم اسواق الماشية والمسالخ والذبيح وصادرات الماشية والجلود ومداخيل إدارات الثروة الحيوانية الولائية هي التى تسير وتدعم حكومات الولايات.
البروفيسور موسى تبن موسى وزير الثروة الحيوانية قال في المؤتمر الصحفي الذي عقده بالوزارة بخصوص صادر 2016م وترتيبات زيادته في 2017م، مؤخرا " يجب ألا يقل إسهام قطاع الثروة الحيوانية عن 2,5 ـــ 3 مليارات سنويا، اذ اتخذنا تدابير وترتيبات معينة تتصاعد بعدها الي أرقام اكبر ، خاصة و أن الأسواق الخليجية ومصر ودول أخرى مفتوحة أمام صادراتنا تدعمها العلاقات المتينة المتميزة وقرب المسافات والذبيح الحلال"، مشيرا الي ان مصدرى الماشية واللحوم والجلود والمنتجات الاخري هم أهم الشركاء مع الوزارة في التخطيط و وتنفيذ سياسات الصادر وتطويره وترقيته .
واوضح الوزير أنه تم تصدير 5 ملايين و9 آلاف و775 رأس من الماشية الحية في عام 2016م، وفي عام 2015م تم تصدير 6 ملايين و156 ألفا 880 راسا من الماشية.
وأن صادر اللحوم في العام 2014م بلغ 3 آلاف و683 طنا، وازداد الى 4 آلاف و690 طنا عام 2015م، وإلى 8 آلاف و164 طنا عام 2016م ، مشيرا الى أن هناك زيادة مضطردة في صادر اللحوم نتيجة لعمل أربعة مسالخ خلال عام 2016م .
وأكد الوزير أنه تم تصدير 4 ملايين و442 الفا و103 رؤوس من الضان لعام 2016م بنقصان 18.6% عن عام 2015م؛ نسبة لموقف الخريف والطلب في دول الخليج وانعكاسات تدني أسعار البترول والسياسات التى تبعت ذلك، كما تدنت صادرات اللحوم في عام 2016م بنسبة 19,1% لظروف الدول المستوردة، وزادت صادر لحوم الماعز من 176,2 طنا عام 2015م الى 701,133 طنا عام 2016م بزيادة 300% ، وزادت صادرات الأبقار الحية من 45 ألفا و825 رأسا عام 2015م الى 120,793 رأسا بزيادة 124,3 % عام 2016م.
وفي مجال الجلود أوضح الوزير أنها تراجعت حيث كانت10 ملايين و836 ألف قطعة عام 2014م، و8 ملايين و445 ألفا و526 قطعة عام 2015م، أما عام 2016م فبلغت 6 ملايين و999 الفا و696 قطعة عام 2016م، ويرجع ذلك الى تدني أسعار الجلود عالميا وعدم الاهتمام بجمعها وبيعها وانتشار ظاهرة الاتجار بالجلود الفشودة (الجلود الخام مجففة بالهواء) .
واشار الوزير إلى سعي الوزارة لتصدير 6 ملايين و988 الفا 981 رأسا من الماشية، و3 ملايين و403 آلاف طن من اللحوم، و15مليون 150 الفا و900 قطعة من الجلود في العام 2017م بإيراد يصل 1,5 مليار دولار وفقا للبرنامج الخماسي للإصلاح الاقتصادي(2015-2019) واستطرد قائلا نريد تحقيق 2,5 مليار دولار وذلك بتصدير 6.5 مليون راس من الضأن و500 الف رأس من الإبل؛ وذلك بتوفير عملة حرة لاستيراد لقاحات ومستلزمات الصادر عموما والضأن خاصة، وتخفيف اجراءات المحاجر دوت الاخلال بالمسائل العلمية ، وفتح أسواق أخرى في الخليج بجانب السعودية والاستفادة من مبادرة المنظمة العربية للتنمية الزراعية وتلبية رغبات بعض الدول مثل سلطنة عمان لاستيرد 600 الف رأس من الضأن و40 الفا من الأبقار، وإيجاد ناقل وطني يفك اختناقات النقل عبر البحر والاهتمام بنوعية وصحة الماشية، و اتخاذ اجراءات صحية قصوى للمحافظة على الأسواق.
و دعم شركة الاتجاهات السودانية ( تعمل في انتاح وتصدير الماشية ) لتصدير 400 رأس لمصر، ولتصدير 300 ألف رأس الى السعودية وغيرها، والالتزام بتطعيم الماشية المتحركة نحو الخرطوم وإعطائها جرعة تنشيطية بعد الوصول، ومراقبة الأسواق والماشية المتجهة نحو الخرطوم ، والإسراع في صيانة مسلخ الكدرو وإنشاء مسلخ غرب أم درمان وفتح أسواق في الدول الآسيوية، والاجتهاد لتصدير 20 ألف طن في العام 2017 م من اللحوم، والاهتمام بتجميع الجلود في الأحياء والأسواق والولايات بواسطة القطاع الخاص وإنشاء وكالات في الولايات وتشجيع دباغة الجلود وتصديرها مدبوغة، وتشجيع تصنيع الجلود وتصدير منتجات عالية الجودة .

ب ع
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.