الساعة الآن اليوم آخر تحديث 12:14:00 PM

التقارير

إهتماماً بصحة الأمهات وتجنباً لإنتشار الإيدز .. إطلاق التحالف السوداني من أجل قضايا المرأة والإيدز بشمال دارفور

تقرير :سمية عبد النبي

الخرطوم فى 4-8-2017م(سونا)
أطلقت مؤسسة سند الخيرية وولاية شمال دافور و بالتعاون مع وزارتي الصحة والضمان والتنمية
الأجتماعية واليونسيف وبرنامج الامم المتحدة المشترك لمكافحة الايدز في الحادي والثلاثين من يوليو الماضي اطلقت التحالف السودانى من اجل قضايا المرأة والايدز والذى يعد بداية للاهتمام بصحة الامهات لتجنب انتشار مرض الايدز في اوساط المواليد من اجل أجيال معافاة ومستقبل طموح للبلاد ،
فالايدز يصيب الفرد لكنه يشمل الاسرة كلها .
السيدة الاولي وداد بابكر حرم رئيس الجمهورية رئيس مجلس ادارة مؤسسة سند الخيرية اكدت اهتمام والتزام الدولة بالعهود والمواثيق الدولية الخاصة بحماية ورعاية كافة القطاعات خاصة المرأة والطفل ،مشيرة الى أن اعلان التحالف بولاية شمال دارفوريضم 13ولاية اكتملت فيها هياكل التحالف على مستوى المحليات ، حيث كانت اولها ولاية نهر النيل في عام 2006 وآخرها الجزيرة في الربع الثاني من هذا العام مشيرة الى ان العمل جار لاكمال كل ولايات السودان وبهذا يصبح لكل ولاية قيادات من قطاع المرأة مؤهلة ومدربة قادرة على ان تقود مسيرة التنمية بولاياتهم.
وأكدت أن هذه الزيارة استهدفت عدة محاور تشمل تدريب المرأة، القبالة، والصحة الانجابية، ومكافحة الايدز بالتركيز على وقف الانتقال الرأسي من الأم الحامل المصابة للجنين، مشيدة بالدور الكبير الذي تبذله وزارتا الصحة الاتحادية والضمان والتنمية الاجتماعية، مناشدة الاجهزة المعنية بولاية شمال دارفور والشركاء والمجتمع الدولي توحيد الجهود لانجاح التحالف السودانى حول قضايا المرأة والايدز باعتباره آلية تمكننا من التنسيق من اجل مخاطبة العديد من القضايا التي تهمنا وقضايا التنمية وتمكين المراة وتعليم البنات والقضاء على زواج الاطفال ومكافحة السرطان ورعاية المتعايشين مع فيروس الايدز وختان الاناث واليتامى والاطفال والمجموعات ذات الهشاشة وكل ما من شأنه تنمية قطاع المرأة .وأعربت عن أملها ان يستفيد من هذه النشاطات الـ99 حي والـ 18 محلية بولاية شمال دارفور.
دكتورفردوس عبدالرحمن وزيرة الدولة بوزارة الصحة الاتحادية آمنت علي التوعية وطرق الوقاية من الايدز وتوفير العلاج والفحص الطوعي ومراكز العلاج وبنوك الدم واعتبرت الوصمة واحدة من المشاكل التي تحتاج إلى توعية للمصابين وكافة المجتمع، كاشفة عن اعداد دراسة من قبل وزارة الضمان والتنمية الاجتماعية في مجال المتعايشين مع الايدز اضافة لمنع الانتقال الرأسي وتدريب القابلات كواحدة من التدخلات
الاستاذة مشاعر الدولب وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية قالت ان السيدة وداد بابكر هي التي تقود التحالف السوداني ضد مرض الايدز وتدشن التحافلات في الولايات مع كل الشركاء ونحن كوزارة ضمان وتنمية اجتماعية شركاء اصيلين في هذا البرنامج مع وزارة الصحة الاتحادية ومع اتحاد المراة السودانية وبقية المنظمات وهذا العمل الكبير الذي تقوده السيدة الاولي يؤكد الارادة السياسية والالتزام بالاتفاقيات الاقليمية والدولية حيث تمثل السيدة الاولي عضو في منظمة السيدات الاوائل لمكافحة الايدز في افريقيا وبالتالي تاتي هذه الزيارة لولاية شمال دارفور لانخراط الاجهزة التنفيذية والمراة بالولاية في هذا التحالف للقيام بدورهم للقضاء علي مرض الايدز وتحقق الصفرية صفرية وجود اصابات جديدة وصفرية ان لايموت احد بمرض الايدز وصفرية الوصمة ونحن في وزارة الضمان والتنمية الاجتماعية نقوم بدورنا تماما من خلال هذه الاستراتيجية وهذا التحالف .
الاستاذة سامية محمد عثمان المديرالعام لمؤسسة سند الخيرية قالت قمنا بزيارة لولاية شمال دارفور برفقة حرم رئيس الحمهورية وداد بابكر رئيس مجلس ادارة مؤسسة سند الخيرية في اطار اطلاق التحالف السوداني حول قضايا المراة والايدز بولاية شمال دارفورونحن كمؤسسة سند الخيرية اتينا بعدد من المشروعات في مجال الصحة والتعليم والتدريب ، ومؤسسة سند تنفذ 80% من مشروعاتها خارج ولاية الخرطوم ولقد زرنا عدد من المدارس وقدمنا نماذج للمشروعات في مجال الزي المدرسي والحقيبة المدرسية وكذلك تدريب القابلات وتسليمهم شنط القبالة وورش تدريبية لهم في مجال مكافحة السرطان ومكافحة الايدز وفحص الايدز والكشف المبكر للسرطان .
من جهته قال والي ولاية شمال دارفور بالانابة الاستاذ محمد بريمة حسب النبي إن اطلاق التحالف السودانى حول قضايا المرأة والايدز ياتي في اطار الصحة والتنمية والتعليم والقضايا التي تهم المرأة مؤكدا التزام حكومته بانشاء المستشفيات والمشاريع التي تهم المرأة
المهندس انور اسحاق وزير الصحة بولاية شمال دارفور اكد اهتمام وزارته بامر الصحة والنهوض بالقطاع الصحي بالولاية وتقديم الخدمات الصحية ذات جودة عالية لمواطني الولاية بالتركيز على الامراض التي تصيب المراة والطفل واهتمامه بمكافحة الايدز ومنع الانتقال الراسي من الأم الحامل المصابة للجنين معولا علي القابلات في مكافحة المرض وارسال رسائل التوعية .
د. عبدالله اسماعيل ممثل برنامج الامم المتحدة لمكافحة الايدز اتسعرض الوضع العالمي لوباء الايدز ودلف لتناقص الايدز في افريقيا اكثر المناطق المتاثرة حيث بلغت نسبة معالجة المرضى ما بين 70_90% منوها إلى أن اقليم شرق البحر الابيض المتوسط يعلن لاول مرة ان هناك انخفاض في نسبة المرض بحوالي 4 الاف حالة اصابة في السنة وبلغت نسبة المعالجة للذين يستحقون العلاج حوالي 40% لافتا إلى ان العدد التراكمي لوباء الايدز في السودان مازال منخفضاً بنسبة 0.24% اقل من واحد في المائة وان نسبة الذين يتلقون العلاج حوالي 10% مما يستدعي العمل الجاد مطالبا بالوصول إلى نهاية الايدز حسب الاستراتيجية العالمية لعام 2030 مؤكدا العمل مع كافة الجهات للقضاء على المرض .
الاستاذ هارون يوسف منسق برنامج الايدز بالولاية قال نعمل علي مكافحة الايدز من خلال استراتيجية تقليل حدوث اصابات جديدة وسط السكان وتوفير خدمات الرعاية وسط المتعاشين وتقليل الوصمة اضافة لتوصيل الخدمة بالتركيز على مناطق ذات الارتكاز العالي مشيرا الي أن الولاية بها مراكز للفحص الطوعي بحانب افتتاح مركز لمنع الانتقال الرأسي من الأم الحامل الي الجنين منوها إلى عدد من التحديات التي تواجه مكافحة الايدز تتمثل في الوصمة وقلة الدعم المادي من قبل المانحين والجهات ذات الصلة بجانب عدم تفاعل المجتمع مع قضايا الايدز مطالبا بإدراج مكافحة الايدز كاولوية في كافة القطاعات .
وكشفت سامية - ان الرؤية الإستراتيجية للمنظمة للأعوام 2017-2020، لعمل المؤسسة سيأخذ البعد التنموي بدلاً عن نهج الدعم المباشر الذي كان سائداً في الـ12 عاماً الماضية التي تمثل عمر المؤسسة، وأكدت أن منظمات المجتمع المدني تعد الشريك الأصيل للحكومات في دعم المجتمع .
وقالت ان مؤسسة سند الخيرية حصلت في يونيو من العام 2016م على الصفة الاستشارية فى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للامم المتحدة ECOSOC ويعتبر هذا الانجاز لإلتزام المؤسسة بالمعايير الدولية وتطبيقها لمتطلبات الشفافية الادارية والمالية فى مختلف شراكاتها.
وقالت الأستاذة سامية محمد عثمان، إن "سند" بدأت في خلق شراكات جادة خارجية مع منظمات الأمم المتحدة بالسودان؛ وذلك بعد أن منحت المؤسسة الصفة الاستشارية، مشيرة الى أن المنظمات الأممية تبني نظامها على أسس حديثة ؛ مماجعل سند تعمل على تطوير أنظمتها ولوائحها الإدارية الداخلية و تهتم المؤسسة بتفعيل دور الشراكات الداخلية والخارجية لتحقيق القيم والمبادئ المشتركة بينهما وللمؤسسة العديد من الشراكات والإتفاقيات مثل مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية بدولة الإمارات ومنظمة المنتدى الإسلامي والهيئة العالمية للإغاثة السعودية ومنظمة Redr البريطانية ومنظمة EO التركية ومنظمة IHH التركية وصندوق السلام والتنمية بالصين ومنظمة (هل من أحد )التركية وشركة اسمنت عطبرة والشركة السودانية للإتصالات سوداتل والهلال الاحمر السودانى والهلال الاحمر الامارتى وسفارت دولة الإمارات العربيه بالخرطوم ومركز حفظ وبناء السلام والسفارة القطرية بالخرطوم وسفارة جمهورية الصين بالخرطوم وشركة سكر كنانة .
تجدر الاشارة الى ان مؤسسة سند الخيرية تأسست في العام 2004م بمبادرة ورعاية السيدة الفضلى وداد بابكر عمر حرم السيد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الإدارة وفقاً لقانون العمل الطوعي و إستجابة لمجابهة الآثار الناجمة عن الكوارث الطبيعية والحروب الأهلية والنزاعات في القارة الإفريقية والمحيط الدولي، وتهتم بتدريب المنظمات القاعدية ومشروعات تخفيف حدة الفقر دون تمييز بسبب الجنس أو النوع أوالعرق أوالدين أو الإنتماء السياسي .
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.