الساعة الآن اليوم آخر تحديث 02:56:00 PM

التقارير

أربعة عشر إتفاقية تنتظر التوقيع غدا بإجتماعات اللجنة الوزارية العليا السودانية الأردنية المشتركة

الخرطوم 9-8-2017م (سونا) - تلتم بفندق كورنثيا بالخرطوم غدا إجتماعات اللجنة السودانية الاردنية العليا في دورتها السابعة حيث يرأس الجانب السوداني النائب الاول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء القومى الفريق أول ركن بكري حسن صالح و يرأس الجانب الاردني الدكتور هاني الملقي رئيس الوزراء .
ويتوقع أن تسفر إجتماعات اللجنة الأردنية السودانية العليا عن التوقيع على 14 اتفاقية وبروتوكول ومذكرة تفاهم بين البلدين تعمل علي تعزيز التعاون بين البلدين على مختلف المستويات. كما يشارك في اللجنة ممثلي للقطاع الخاص من رجال الاعمال في البلدين .
وكان قد سبق إنعقاد اللجنة العليا إنعقاد اللجنة الفنية المشتركة التي بدأت أعمالها منذ الاثنين الماضي لمدة يومين بحثت من خلالها أوجه تعزيز التعاون الاقتصادي بواسطة الخبراء والفنيين حسب القطاعات والمجالات في كلا البلدين بهدف إعداد المحاضر والوثائق المتفق علي توقيعها.
وأعقبتها إجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة اليوم حيث ترأس الجانب السوداني وزير الصناعة محمد موسى كرامة وترأس الجانب الأردني وزير الصناعة والتجارة والتموين السيد يعرب القضاة وأستعراض الاجتماع المحضر والوثائق المتفق علي توقيعها وأعتمادها للتوقيع عليها خلال إجتماعات اللجنة العليا يوم غد .
ورحب عدد من الخبراء الاقتصاديين بانعقاد اجتماعات اللجنة العليا الأردنية السودانية متوقعين الخروج بقرارات تسهم في تفعيل كامل بنود اتفاقية منطقة التجارة الحرة الثنائية الموقعة بين البلدين.
وأعلن بلال المبارك وكيل وزارة الصناعة السودانية عن طرح 14 وثيقة خلال الاجتماعات في عدد من المجالات الهامة والحيوية .
وقال رئيس الجانب السودانى، خلال الاجتماعات، إنه سيتم طرح أكثر من 20 وثيقة فى مجالات مهمة خلال أعمال الدورة الحالية، والتى من شأنها أن تزيد من أواصر التكامل والترابط العربى والإقليمى على كافة المستويات، مشيرا إلى ارتباط البلدين بالعديد من الاتفاقيات فى المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والاستثمارية بما يحقق المصالح المشتركة.
وأكد إستعداد السودان لتذليل كافة العقبات التى تواجه الاتفاقيات المشتركة، معربا عن أمله فى أن تكون أعمال الدورة بادرة لتفعيل جميع الاتفاقيات السابقة، وإحداث نقلة نوعية للاستثمارات بين البلدين، خاصة فى مجال الأمن الغذائى والتصنيع الزراعى، والاستفادة من المزايا النسبية فى البلدين، مشددا على أهمية دور القطاع الخاص فى التعاون الاقتصادى بين البلدين
وأكد رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي أهمية اللقاءات التي ستشهدها اجتماعات الدورة السابعة للجنة العليا الأردنية - السودانية المشتركة غدا في الخرطوم،وحرص الحكومة الاردنية على تواجد ممثلين لفعاليات القطاع الخاص ضمن الوفد الأردني المشارك في هذه الاجتماعات.
وأوضح الحمصي أن القطاع الصناعي الأردني ينظر إلى السودان، كإحدى الأسواق المستهدفة الرئيسية، في ظل الاغلاقات التي تشهدها العديد من الاسواق التقليدية للصناعات الأردنية.
وبين أن الصادرات الأردنية إلى السودان تتركز في قطاع الأدوية التي تشكل ما نسبته 68 % من اجمالي هذه الصادرات، تلتها الآلات والاجهزة الميكانيكية والمنتجات البلاستيكة والكيماويات.
وقال النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة الأردن رائد حمادة إن القطاع التجاري يعول على اجتماعات اللجنة الأردنية السودانية المشتركة لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستفادة من الامكانية المتاحة بين البلدين.
وأوضح حمادة أن الاجتماعات ستشهد التوقيع على إتفاقية تعاون مشترك ومجلس أعمال أردني - سوداني بين غرفة تجارة الاردن واتحاد اصحاب العمل السوداني، إضافة الى التأكيد على ضرورة دعم الطلب المقدم من المملكة الى سكرتارية الكوميسا لعقد إتفاق تجارة حرة بين الاردن ودول كوميسا من قبل السودان.
وأكد أهمية تكثيف تبادل البعثات التجارية وإقامة المعارض والأيام التجارية المتخصصة، والتعارف بين ممثلي فعاليات القطاع الخاص في البلدين، وتنظيم ورش العمل المشتركة، والعمل على إنشاء خط بحري يربط بين البلدين لتسهيل عملية النقل والتجارة.
وقال إن القطاع التجاري يتطلع إلى أن تسهم الاجتماعات في زيادة أعداد المرضى المحولين من السودان للعلاج، واعتماد الاردن وجهة طبية للمرضى السودانيين، ومعالجة أية عقبات ومعيقات تواجه التبادل التجاري فيما يخص المواصفات والمقاييس في كلا البلدين.
وقال رئيس جميعة المصدرين الأردنيين المهندس عمر ابو وشاح إن قطاع التصدير بالأردن يعلق آمالا كبيرة على هذه الاجتماعات للخروج بآليات عملية تسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي، وتذليل العقابات التي تحول دون تطور التبادل التجاري بين البلدين.
وأشار أبو وشاح الى وجود إمكانيات كبيرة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين بما يناسب الامكانات المتاحة بين البلدين.
وطالب أبو وشاح بضرورة تفعيل إتفاقية منطقة التجارة الحرة الثنائية الموقعة بين البلدين من أجل ضمان دخول البضائع الأردنية دون أي رسوم جمركية، خصوصا في ظل العلاقات القوية التي تجمع البلدين.
وبين أبو وشاح أن السودان يعتبر من الأسواق الواعدة أمام الصادرات الوطنية، حيث تمتلك العديد من المنتجات فرصة كبير لدخول هذا السوق وتلبية احتياجاته، مشيرا إلى وجود قصص نجاح لشركات أردنية في السودان.
ولفت إلى أن السوق السودانية تشكل فرصة ومركز إتطلاق لدخول الأسواق الافريقية المجاورة.
يشار إلى أن إتفاقية منطقة التجارة الحرة الثنائية والتي وصلت إلى الإعفاء الكامل من الرسوم الجمركية والرسوم والضرائب الأخرى ذات الأثر المماثل إعتبارا من 1- 1- 2009 م والتي دخلت مرحلة الاعفاء الكامل بالنسبة للجانب السوداني اعتبارا من 1- 1 -2012م .
تشير سونا الى إنخفاض الصادرات الوطنية السودانية للاردن خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 16.1 % لتصل إلى 18.7 مليون دينار بدلا من 22.3 مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي كما انخفضت الواردات الأردنية للسودان خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 27.3 % لتصل إلى 10.6 مليون دينار بدلا من 14.6 مليون دينار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.