الساعة الآن اليوم آخر تحديث 05:58:00 PM

التقارير

معدلات التضخم بين مطرقة ارتفاع الاسعار وسندان رفع الحظر الاقتصادى

تقرير : اعداد سعيدة همت محمد
الخرطوم 12-10-2017م (سونا) - يعد التضخم المعدل الإجمالي لزيادة سعر السلع والخدمات في اقتصاد ما خلال فترة معينة من الزمن. وهو مقياس لتخفيض قيمة عملة بلد ما. ويطلق على عكس التضخم الانكماش حيث تؤثر عوامل عديدة على التضخم وارتفاعه وانخفاضه تتعلق بحركة البيع والشراء .
وبما أن أسعار السلع والخدمات ترتفع داخل الاقتصاد، تصبح القوة الشرائية للعملة الوطنية أقل وهكذا يتم خفض القوة الشرائية للمال .
وتظهر الآثارالكبرى للتضخم مع اشتداد موجة الغلاء حيث تفقد العملة إحدى وظائفها، وهي كونها مقياسًا للقيمة ومخزنًا لها، فكلما اشتدت موجة الغلاء انخفضت قيمة العملة مما يسبب اضطرابًا في المعاملات بين الدائنين والمدينين، وبين البائعين والمشترين، وبين المنتجين والمستهلكين، وتشيع الفوضى داخل الاقتصاد المحلي، وإذا حدث ذلك فقد يتخلَّى الناس عن عملة بلدهم، ويلجأون إلى مقاييس أخرى للقيمة .
وبالنسبة للسودان فقد كان للحظر الاقتصادى الامريكى عليه لمدة طالت العشرين عاما الاثر الكبير فى ارتفاع التضخم نتيجة لتذبذب اسعار السلع الرئيسية وانخفاض الصادرات مع انخفاض حاد لقيمة الجنيه السودانى وارتفاع الأسعار بمعدلات غير معقولة.
وتستعرض (سونا) التقرير الشهرى للجهاز المركزى للاحصاء التابع لمجلس الوزراء الذى يعد قراءة شهرية عن حركة اسعار السلع الاستهلاكية والخدمية لشهور السنة حيث سجل معدل التضخم لشهر سبتمبر 2017م ارتفاعا طفيفا عن شهر اغسطس حيث بلغ 35.13% مقارنة ب 34.61 % فى شهر اغسطس الماضى بنسبة ارتفاع بلغت 1.51 % .
وذكر التقرير الخاص للجهاز المركزى للاحصاء ان الرقم القياسي العام لاسعار السلع الاستهلاكية والخدمية لشهر سبتمبر سجل 834.29 نقطة مقارنة مع 818.29 نقطة عن شهر اغسطس بارتفاع 16.00 نقطة اي بنسبة 1.96% ، حيث ارتفع الرقم القياسي العام لاسعار مجموعة الاغذية والمشروبات لهذا الشهر بمقدار 23.94 نقطة بنسبة 2.89% .
وحسب التقرير فقد ساهمت مجموعة الاغذية والمشروبات فى الارتفاع بنسبة 1.55% والمجموعات السلعية والخدمية الاحدى عشرة الاخرى مجتمعة وهى (المطاعم والفنادق،سلع وخدمات متنوعة، التجهيزات والمعدات المنزلية واعمال الصيانة، السكن والمياه والكهرباء والغاز وانواع الوقود الاخرى، الملابس والاحذية ،الصحة ، النقل ، التبغ ، الترويج والثقافة، التعليم، الاتصالات) ب 0.41 %.
وذكر التقرير ان المساهمة الكبيرة فى الارتفاع العام لمجموعة الاغذية يعود لارتفاع اسعار بعض مكونات المجموعة ذات الوزن الانفاقي الكبير لدى المستهلك كالخبز والحبوب والذى سجل 3.64% ، اللحوم 2.63% ،الاسماك والاغذية البحرية 2.54% .
اما الاسعار القياسية لاسعار الحضر والريف ، فقد سجل الجهاز المركزى للاحصاء ارتفاع للاسعار فى الحضر بمقدار 16.04 نقطة فى شهر سبتمبر عن شهر اغسطس بمقدار 2.11% حيث ارتفع الرقم القياسي لمجموعة الاغذية والمشروبات بمقدار 28.02 نقطة بنسبة 3.44% .وشكل هذا الارتفاع في الارتفاع العام لاسعار الحضر بنسبة 1.60% بينما ساهمت المجموعة السلعية والخدمية الاخرى للحضر بنسبة 0.51%. ، فيما ارتفع الرقم القياسي العام لاسعار الريف بمقدار 16.18 نقطة بنسبة 1.84% ، حيث سجل الرقم القياسي لمجموعة الاغذية والمشروبات لاسعار الريف لشهر سبتمبر 21.50% بنسبة قدرت ب 2.55% وساهمت فى الارتفاع العام بنسبة 1.52% لمجموعة الاغذية والمشروبات و 0.32% للمجموعة السلع الاخرى ،ولذلك سجل التضخم ارتفاعا طفيفا فى الحضر بلغ 30.49 مقارنة مع 30.08 فى اغسطس الماضى بنسبة ارتفاع بلغت 1.36% ، اما التضخم فى الريف فقد سجل في شهر اغسطس 3945 مقارنة ب 38.77 فى اغسطس بنسبة 1.75% .
وفيما يتعلق باسعار السلع الاستهلاكية والخدمية للولايات ذكر التقرير بان اسعار السلع بالولايات شهدت معدلات مختلفة حيث سجلت ولاية شمال كردفان اعلى معدل ارتفاع بلغت 4.43% وادناها الولاية الشمالية بنسبة 1.29%، فيما شهدت اربع ولايات استقرارا فى السلع وهى ولايات جنوب دارفور ،البحر الاحمر ،القضارف وغرب دارفور ،.
اما معدلات التضخم بالولايات فقد سجل معدل التضخم ارتفاعا فى خمس ولايات ،حيث سجلت ولاية شمال دارفوراعلى ارتفاع ( 34.47 ) مقارنة مع ( 30.72) لشهر اغسطس وادناه ولاية نهر النيل 31.12 مقارنة مع 29.71 لشهر اغسطس بينما سجلت خمس ولايات اعلى انخفاض فقد سجلت ولاية البحر الاحمر 26.02 مقارنة مع 31.32 لشهر اغسطس الماضى وادناه 37.56 سجلته ولاية النيل الازرق مقارنة مع 38.27 لشهر اغسطس فيما شهدت خمس ولايات استقرارا وهى الجزيرة ،الخرطوم ،جنوب درافور ،جنوب كردفان والولاية الشمالية .
ويسود التفاؤل الكثير من الاقتصاديين الذين استطلعتهم (سونا) بعد قرار رفع الحظر الاقتصادى عن البلاد حيث اجمعوا على التحسن المرتقب لواقع النشاط الاقتصادي والتجاري والاستثماري في البلاد مما سينعكس خيرا على الاقتصاد الكلي ومن ثم استقرار العملة الوطنية واستقرار السلع وزيادة الصادر ومن ثم خفض معدلات التضخم بصورة كبيرة.
س ص
ساهم في تحسين الموقع!

شاركنا برأيك لنقدم لك أفضل خدمة!

ما تقييمك للشكل العام للموقع؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

ما رأيك في تصنيف العناصر وطريقة الوصول للأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

مستوى جودة الأخبار؟


سيء
مقبول
جيد
رائع

إذا كان لديك أي ملحوظات رجاء اكتبها في الصندوق التالي :



شكراً لك! أنت رائع! انتظر قليلا ريثما يتم إرسال البيانات.