الخرطوم 23-1-2019م (سونا) – تقرير اقبال مضوى-

ورشة إدخال قوات الشرطة وأسرهم تحت مظلة التأمين الصحي بولاية الخرطوم والتي  نظمتها ،بدارالشرطة أمس الاول ،الإدارة العامة للخدمات الطبية بالشرطة بالتعاون مع التأمين الصحي بولاية الخرطوم وبإشراف نائب المدير العام لقوات الشرطة السودانية الفريق حقوقي بابكر أحمد الحسين وحضور الفريق شرطة محمد علي العباسي مدير الإدارة العامة للخدمات الطبية بالشرطة ود. طلال الفاضل المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي، هدفت إلى تقديم خدمة مميزة تليق بالشرطة وأسرهم .

دكتور أمل البيلي وزير التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم ثمنت لدى مخاطبتها الورشة دور الشراكة الذكية بين التأمين الصحي بولاية الخرطوم وقوات الشرطة السودانية بالولاية، مشيدة بالدور الكبير الذي ظلت تضطلع به قوات الشرطة أهل الرباط والعزم والعين الساهرة لحماية الوطن، ذاكرة أن إدخالهم وأسرهم تحت مظلة التأمين الصحي وهم يمثلون ٥٤% من قوات الشرطة السودانية من أوجب واجبات حكومة الولاية وحيت قيادات الشرطة الذين ساهموا في هذا الإنجاز.

وأكدت تقديم الخدمة الطبية المتميزة لكل فرد ومواطن، مبينة أنه  تم إدخال  العاملين بالقطاع العام والأسر المتعففة عبر الالتزام من وزارة المالية والزكاة والصندوق القومي للتأمين الصحي ومنظمات المجتمع المدني والخيرين عبر مشروع الأيادي البيضاء وإدخال الطلاب والخلاوى والشيوخ كافة بنسبة ٧٩% وما تبقى من سكان الولاية هم الذين يعملون بالقطاع الخاص والقطاع الحر غير المنظم.

وأشادت بقيادات الشرطة التي سعت إلى توسيع الخيارات  وتوفير الخدمة في وسط وأطراف الولاية ولم تكتف بمؤسسات الشرطة، مؤكدة للشركاء  أن تجربة التأمين الصحي هي محل إشادة وتقدير لكل من اطلع على  التجربة والتي نهدف من خلالها ليس إلى تقديم الخدمة فقط، بل تعزيز الخدمات الصحية المقدمة من خلال سكن منسوبي الشرطة.

وأوضحت أن هذه الورشة ستجيب على كل الأسئلة حول شروط الخدمة وكل الشرائح المستهدفة. وجددت التزامها بالوقوف خلف هذا العمل للوصول إلى بيئة محفزة تتناسب ومكانة الشرطة الكبيرة حماة الوطن.  و أوضح الفريق شرطة حقوقي بابكر أحمد الحسين نائب المدير العام لقوات الشرطة والمفتش العام للشرطة أن هذه الورشة تأتي في إطار سياسة الشرطة التي توسعت في مظلة الضمان الاجتماعي بتقديم  الخدمة لهذه الفئة التي تظل محل رعاية واهتمام، مؤمناً على بذل مزيد من الجهود لترقية هذه الخدمات كماً ونوعاً لتنال رضاء العاملين في هذه المؤسسة المنتشرة في كل أنحاء البلاد.

وأشار إلى أن التحسين المستمر من الصندوق القومي للتأمين الصحي وتطوير الخدمة كان له أثره في التغطية الشاملة لقوات الشرطة خاصة التغطية الجغرافية لكل الأفراد.

وأعلن جاهزيتهم للسعي لمراحل أخرى والمضي قدماً في هذه الشراكة لتقديم الأنموذج الأمثل في إطار التكافل وسعيهم لدعم آليات التكافل. وأشاد بنجاح تجربة ولاية كسلا وأنها من العوامل التي أسهمت في هذا الاتفاق.  على صعيد متصل تحدث مدير الخدمات الطبية بالشرطة الفريق محمد علي العباسي قائلاً إن تجربة التأمين الصحي أصبحت من التجارب العالمية وهي وسيلة تتخطى الحاجز المالي والمكاني وهي تمثل نقلة ثقافية وخياراً أمثل من حيث التغطية الأوسع والقاعدة الأعرض وتمثل قاعدة للتكافل أن نكون شركاء وقاعدة للتكامل بوجود مؤسساتنا في تقديم الخدمة . وأشاد بالقرار الذي تم التوقيع عليه في ٢٥ ديسمبر الماضي. وفي السياق ذاته تحدث د. طلال الفاضل المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي والرئيس المناوب للجنة الفنية المشتركة قائلاً إن توقيع الاتفاقية كان على مستوى ولايات السودان، مبيناً أن الملاحظات والاقتراحات من الولايات كافة ساهمت في تحسين الخدمات والتطوير وسد الثغرات مع وجود ثلاثة آلاف موقع صحي منتشرة في الريف والحضر وتوفر الأدوية والقيمة المناسبة.

وأكد  د. طلال أن ولاية الخرطوم تتمتع بأكبر عدد من القوات والمؤسسات الخاصة بالقضايا التشخيصية والمعملية وأنهم سيعملون على إدخال كل منسوبي الشرطة وأسرهم وأن هذه الورشة هي ختام كل الورش التدريبية بالولايات، شاكراً اللجنة الفنية العليا بولاية الخرطوم على جهودها القيمة.

أخبار ذات صلة