تقرير/ سونا / النيل الأزرق

-(الدمازين 31-1-2019م(سونا

تفتقر ولاية النيل الازرق الي التصنيع الزراعي رغم وجود العديد من مقوماته  ويمكن القول بان الولاية لها مستقبل واعد في المجال وذلك لتوفر المواد الخام من المحاصيل الزراعية المختلفة في مقدمتها الحبوب الزيتية ( السمسم - بذرة القطن - زهرة الشمس ) بجانب الغلال ( الذرة - الدخن ) والانتاجية العالية للفواكه والخضروات وامكانية زراعة قصب السكر .

وتتميز التربة بالولاية بانها تربة طينية جيدة تصلح لانتاج عدد كبير ومختلف من المحاصيل علما بان المناخ بالولاية يناسب انتاج محاصيل مختلفة لاسيما ضفاف النيل الازرق والخيران والاودية بجانب المساحات الواسعة لبحيرة الخزان وتمثل هذه المناطق حوافز مشجعة لانتاج الخضر والفواكه ويسهم بصورة مباشرة في زيادة الانتاج افقيا وراسيا .

من المقومات الداعمة لامكانية التصنيع الزراعي وفرة المياه العذبة التي تعد من الدعامات الضرورية فضلا عن اهمية المياه العذبة للسكان حول المواقع الصناعية بالاضافة لتوفر طرق النقل الجوي عبر مطار الدمازين والبري عبر الطريق القومي وبعض الطرق الترابية التي تحتاج الي تاهيل .

وتحظي الولاية بوجود طاقة كهربائية نظيفة لاتؤثر علي البيئة بجانب توفر الايدي العاملة طوال الموسم .

من الصناعات التي يمكن ان تقوم بالولاية تاتي صناعة الزيوت علي شكل معاصر حديثة في المقدمة وذلك للانتاجية العالية للحبوب الزيتية وهذا يمهد لقيام الصناعات التي تعتمد علي الزيوت مثل صناعة الصابون والجرسلين ومستحضرات التجميل التي تدخل فيها الدهون .ثم مطاحن الغلال التي تمهد ايضا لصناعة الخبز المخلوط ( القمح والذرة) وصناعة النشادر والجلكوز وتقطير الكحول ايضا.

ومع الاهتمام المتعاظم بزراعة القطن هناك فرص اخرى لمصانع الغزل والنسيج لتوفر مقوماته وتكون اضافة لمحلج الدمازين المنشاري الذي عاد للعمل بقوة.

ومن الصناعات الواعدة صناعة الطحنية لتوفر السمسم وبذرة زهرة الشمس وصناعة الورق والاعلاف للانعام والدواجن وتعليب الفواكه والخضروات وتصنيع العصائر والمربي .

ان فرص التصنيع الزراعي بالولاية متعددة و ان قيام هذه الصناعات امر حتمي ان لم يكن عاجلا فاجلا وهناك بعض الصناعات الهامة جدا التي يمكن ان تقوم لاحقا مثل صناعة الكناف وغيرها وهذه صناعات واعدة وخاماتها قابلة للانتاج بالولاية.

وعلي وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية  اتخاذ خطوات  في هذا المجال حتي  تستفيد الولاية من مواردها المتاحة وخلق فرص عمل جديدة لاستيعاب الخريجين وتوظيف الطاقات الشبابية الكامنة والمساهمة في تحسين معاش الناس وزيادة الانتاج والانتاجية.

 

أخبار ذات صلة