تقرير : عماد الدين محمد الامين

تعتبر ميزانية البرامج التي بدأ تنفيذها هذا العام تشكل تحدي للمؤسسات وذلك بحكم حداثتها حيث يتطلب الامر ضروة وضع الخطط والبرامج وفق الميزانية وهو مشروع يهدف الي التجويد والتميز ، وتعتبر هذه الميزانية بولاية الخرطوم  موازنة عام الاساس ٢٠١٩م للانتقال من موازنة "البنود والاعتمادات" الى "موازنة البرامج والاداء" كنمط جديد لادارة الكتلة المالية تتمثل في ارتباطها بمشروعات التنمية الجديدة والمستمرة وما سيلازم تلك المشروعات ، ويعتبر المجلس الاعلي للتتنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم وبحكم ولايته فيما  يتعلق بالاحتياجات التدريبية للنظام الجديد وضرورة اقترانه باضافة مسارات تدريبية مكثفة في ادارة المشروعات لفريق تنفيذ الميزانية على مستوى الوحدات بالاضافة الي برامج الجدارات والعمل وغيرها من الادرات .

ويعتبر لقاء وزير مالية الخرطوم بروفيسور صلاح علي أحمد مؤخراً بقيادات المجلس علي راسهم الوزيرة الدكتوره ميادة سوار الدهب احد اهم اللقاءات التي تصب في تنفيذ هذه البرامج  حيث أشاد بالجهود الكبيرة التي قام بها المحلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل من خلال تنفيذ ميزانية البرامج خاصة وأنها تجربة جديدة تتطلب المواكبة ، كما وقف سيادته  بحضور مدراء الإدارات بالمجلس ومدير عام مالية الخرطوم ومدير ديوان شئون الخدمة وعدد من القيادات، وقف على تتفيذ المجلس للخطط والبرامج من خلال الربع الأول لعام 2019م والمعوقات التي تعترض التنفيذ، مؤكدا أهمية التنسيق المشترك من أجل الوصول للأهداف المنشودة.

الوزيرة الدكتورة ميادة سوار الدهب رئيس المجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل بولايه الخرطوم قالت  إن العاملين بالمجلس أسهموا كثيرا من خلال الفهم السريع لكيفية تنفيذ ميزانية البرامج وهذا يدل على الوعي الكبير والادراك لديهم، مؤكدة أن هذه الميزانية تسهم في تتفيذ برنامج إصلاح الدولة.

وأشارت ميادة لاستمرار التعاون بين الجانبين للتنفيذ الميزانية، مضيفة أن من اولويات المجلس الاهتمام بالتدريب لتنمية الكادر البشري بالإضافة إلى التدريب المهني من أجل الإسهام في دعم الاقتصاد والنهوض به، وقالت إن هناك مشاريع تتطلب المرونة في التنفيذ من خلال الحوجة لها في مراحل معينة ضمن خطط الإحلال والإبدال، مؤكدة ضرورة التواصل مع الوحدات المختلفة لتنفيذ البرامج .

وخلال الخطط تم الوقوف علي مستوي تنفيذ البرامج بالإدارات المختلفه  التي شملت التدريب المهني وبناء القدرات والعمل والتطوير الإداري والجودة والموارد البشرية والتخطيط الإستراتيجي والمعلومات وأكاديمة الخرطوم للتطوير الإداري حيث ظهر من خلال تقديمهم الي ظهور مستوي عالي للتنفيذ مما كان له الآثر اللإيجابي لدي الحضور

أخبار ذات صلة