تقرير/ عماد الدين محمد الأمين

الخرطوم 10-3-2019م (سونا) - يمثل المجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم عاملا أساسيا في تطوير العمل خاصة تنفيذ خطة الولاية في إصلاح الخدمة المدنية عبر التدريب الذي يبذل فيه المجلس جهودا مقدرة من خلال برامج تدريبية وفق خطة مدروسة ترتبط بين المسار الوظيفي والتدريبي. وقد أجاز المجلس التشريعي بولاية الخرطوم في جلسته الراتبة برئاسة المهندس صديق علي الشيخ  مؤخراً، بالإجماع تقرير أداء المجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل للعام 2018م وخطته للعام 2019م.  وثمن أعضاء المجلس التشريعي أداء خطته للعام 2019م واصفين الخطة بالطموحة، مشيرين  لدور المجلس المهم في إصلاح الخدمة المدنية من خلال تدريب وتأهيل العاملين بالولاية وفئات المجتمع الأخرى كافة. فيما عبرت لجنة الشئون الإستراتيجية والتنمية البشرية والعمل على لسان رئيستها عواطف مصطفى طيب الأسماء بتقرير المجلس، موضحةً أن التقرير جاء واضحاً ومفصلاً وفق الخطة المجازة للعام 2018م مع التزامه بالرؤية والرسالة والقيم والأهداف الإستراتيجية والسياسات العامة والأولويات المجازة بالخطة. وأوصت اللجنة بتذليل المعوقات والمشاكل كافة التي تعترض تنفيذ الخطة. واستعرض الدكتور عبد العاطي محمد خير الأمين العام والمكلف بتسيير أعباء المجلس تقريرالأداء للعام 2018م، موضحاً الأولويات التي تم التركيز عليها خلال العام المنصرم والتي شملت التدريب على الجدارات الأساسية لمستوى الإدارة الوسطى ورفع قدرات العاملين بالولاية بالتركيز على المجالات المتخصصة والتدريب المجتمعي وتفعيل اللائحة فيما يتعلق بتصنيف المراكز والتقييم الذاتي وبناء أنظمة الجودة بوحدات الولاية ونشر وتعزيز ثقافة الجودة بالولاية وتفعيل وفحص القيزانات وزيادة الإيرادات والتدريب النظامي وإجازة قوانين التدريب المهني والتوسع الأفقي في التدريب المهني والانفتاح على المنظمات الخارجية لدعم التدريب المهني وربط الشبكي للمجلس. كما استعرض أولويات الخطة للعام 2019م والتي تستهدف سن التشريعات اللازمة لربط المسار المهني والوظيفي للعاملين بالتدريب ورفع قدرات العاملين بالتركيز على برنامج الجدارات الأساسية والوظيفية وتدريب العمالة الماهرة، إضافة إلى تنظيم الاستخدام وعلاقات العمل وبناء وتطوير أنظمة الجودة بالمجلس وإعداد منهجية إدارة المعرفة ونشر ثقافة مفهوم الابتكار والتطوير المؤسسي.  وقال عوض صديق مدير الشئون المالية والإدارية إن برنامج الجدارات الذي بدأ المجلس في تنفيذه الأسبوع الماضي في نسخته الثانية للعام 2019م يمثل إمتدادا ومواصلة للخطة الموضوعة للتدريب، حيث تم خلال العام الماضي تدريب 14 ألف عامل بولاية الخرطوم .

وأشار إلى أن المجلس يستهدف هذا العام تدريب 12 ألف عبر ثلاثة مستويات في الجدارات

( العليا والإشرافية والوسطى)، والآن بدأنا في تدريب العاملين بـ 22 وحدة بولاية الخرطوم وأنه عقب الانتهاء من التدريب سيتم قياس الأثر للتدريب حتى يتم التقييم بصورة علمية.

وطالب صديق لدى مخاطبته اليوم الأحد بأكاديمية الخرطوم للعلوم الإدارية الدورات الحتمية في الجدارات والذي تنظمها الوزارة بالتعاون مع أكاديمية الخرطوم للعلوم الإدارية جميع الدارسين بضرورة المواظبة والاستفادة من هذه الفرصة من أجل تنفيذ برنامج الدولة في إصلاح الخدمة المدنية وبالتالي تحقيق الأهداف المنشودة، مؤكداً أهمية تدريب العاملين بالولاية كافة على المهارات اللازمة والضرورية للعمل من خلال تدريبهم على الجدارات الأساسية والوظيفية، وذلك من أجل صقل وتنمية مهاراتهم وسلوكهم في مجال التخصص بوحدات الولاية المختلفة.

وأشار إلى أنه سيتم تدريب العاملين بالولاية كافة على الجدارات الأساسية والتي تم إعدادها بواسطة خبراء ومختصين في هذا المجال، قائلاً إن ( البرنامج يسهم في دفع العملية الإدارية بالولاية من خلال التدريب المستمر).  وقال عامر عباس أمين أمانة بناء القدرات بالمجلس إن هذه هي النسخة الثانية على التوالي ونستهدف بها التدريب في سبعة جدارات في الفئة الاشرافية وستة جدارات للوسطى، مؤكداً تقديم خدمة تدريبية جيدة من أجل إصلاح العامل والخدمة المدنية على حد سواء.

وأشار إلى انتظام عدد من الوحدات في هذه الدورات التدريبية، وإن هنالك منهجا واضحا في الجدارات الأساسية، مبيناً أن الجدارات الوظيفية التي ستعقبها سيتم إيجاد قاموس لها قريبا حتى يتم تنفيذ هذا المشروع التدريبي، مؤكداً أن مخرجات التعليم العالي تمثل مرجعية للعاملين بمداخل الخدمة المدنية حتى يتمكن العامل من تقديم عمل جيد وفق التدريب والمنهج .    

أخبار ذات صلة