اعداد : عماد الدين محمد / مجدي عبدالله

 

 

الخرطوم 6-5-2019(سونا)-شهد عدد كبير من السودانيين اليوم بالقيادة العامة الافطار في اليوم الاول لشهر رمضان المعظم حيث كانت صلاة التراويح سمة بارزة في هذا اليوم حيث شارك فيها كل الحضور من شباب وشابات واطفال ورجال ونساء وهي تمثل السمة بين الانسان وربه وهي سنة مؤكدة .

وخلال الاستطلاع الذي اجرته وكالة السودان للانباء قال المواطن عيسى آدم انه جاء اليوم خصيصا لينال شرف الافطار في ساحة الاعتصام ويؤدي صلاتي المغرب والعشاء والتراويح معبرا عن سعادته بهذه اللحظات الجميلة التي عاشها اليوم ، وقال "جئت ومعي افراد اسرتي" .

فيما اشارت عائشة محمد أحمد الى انها جاءت من بري وهي تأتي باستمرار منذ بداية الثورة وانها قصدت من هذا اليوم بالمشاركة لتأكيد سجلها وسط آلاف المشاركين في الافطار وصلاة المغرب والتراويح، وانها لاول مرة تشهد تراويح بهذا العدد الكبير وهو مايؤكد ان الشعب السوداني لازال بخير.

 

.

ولاحظنا وجود طفل بجوار والدية فسالناه عن اسمة فقال ان اسمي مؤيد محمد انا هنا من اجل ان اشارك كافة المسلمين اليوم الاول لرمضان في ساحة الاعتصام وقال انني سعيد بأني هنا وشاهدت كل شيء من كرم واحترام .

وقال عدد آخر من الذي تم استطلاعهم إن هذا اليوم يوم للتاريخ وكل من شارك فيه ينال الاجر والثواب من الله وقالوا انه على جميع السودانيين الحضور للافطار، كما انهم كانوا ضمن حلقات التلاوة التي شهدتها بعض ساحات الاعتصام .

أخبار ذات صلة