الخرطوم 27-6-2019م (سونا) تقرير- سعيد الطيب

انقضى إحدى عشر اسبوعا منذ ان تفجرت ثورة ابريل الثانية فى 11 ابريل الماضي، وشهد الأسبوع الماضى (20 - 26يونيو 2019م)حراكا سياسيا ومجتمعيا وتفاعلا اقليميا ودوليا وتوثيقا للحراك  فيما يلى رصد للانشطة والفعاليات  التى تمت.

 

انشطة المجلس العسكرى الانتقالى

ضمن الانشطة التى قام بها المجلس خلال الاسبوع الحادى عشر أشاد اللواء طيار ابوبكر سراج الدين نائب رئيس اللجنة الفئوية والاجتماعية بالمجلس العسكري الانتقالي بالجهود التي ظل يضطلع بها جهاز تنظيم شؤون المغتربين تجاه السودانيين بالخارج .  اكد الفريق ركن شمس الدين كباشي ابراهيم رئيس اللجنة السياسية الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي أن جنوب كردفان يتمتع بنسيج اجتماعي فريد باعتبارها سودانا مصغرا يتوفر فيه التعايش السلمي والديني  بين مكونات المجتمع .  أكد الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي أن السلام ومعاش الناس ومشروع الجزيرة وتقديم الخدمات من أولويات المجلس العسكري الانتقالي. واشار الى أن هناك تواصلا وتشاورا مع رئيس قطاع الشمال عبر رئيس اللجنة السياسية، مبينا بانه سيتم إرسال مندوب لبدء عمليات التفاوض بدولة جنوب السودان.  اعلن نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي لدى مخاطبته قافلة نداء السلام لأبناء جنوب كردفان بقاعة الصداقة بالخرطوم تحت شعار (السلام طريق التنمية والاستقرار) اعلن أن هناك اتفاقا بين الأطراف لفك كل اسرى الحرب، مؤكدا بأنه لا يوجد أي معتقل سياسي في سجون البلاد، وكشف أن هناك لجنة للتواصل مع الحركات المسلحة.  أعلن الفريق الركن شمس الدين كباشي، رئيس اللجنة السياسية و المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي، وجود اختلاف بين الورقتين الإثيوبية والإفريقية المتعلقتين بالوساطة بين المجلس وقوى إعلان الحرية والتغيير.كما قطع المجلس العسكري الانتقالي  بعدم إملاء أي جهة كانت شروطا على السودان. الفريق أول ركن عبد الفتاح  البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي اصدرمرسوما جمهوريا بتشكيل لجنة عليا للتواصل مع الحركات المسلحة للوصول إلى تفاهمات معها بما يحقق السلام وفق أسس ورؤى مشتركة.ويرأس اللجنة الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس. الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس اكد ان تغيير نظام المؤتمر الوطني كان حقيقيا وتم بانحياز القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وجهاز الامن الوطني والشرطة انحيازا صادقا لثورة الشعب وزاد "لكن ظهرت المصالح والأجندة  الخاصة".مضيفا خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري لقبائل شرق النيل الذي نظمته مبادرة اهل السودان بمحلية شرق النيل بمنطقة برق (الخليفة الشيخ تاج الدين) "كان يمكن أن يتم تكوين الحكومة بعد ثلاثة أيام من تغيير نظام المؤتمر الوطني" .وكشف حميدتي ان المجلس العسكري استطاع أن يحبط مخططا لتفكيك البلاد، وأكد بأن المجلس العسكري لا يعمل علي  فرض رأيه علي الشعب السوداني.  استقبل رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بالقصر الجمهوري السفير جان ميشيل دوموند ، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبى بالخرطوم، وتناول اللقاء الوضع السياسى الراهن بالبلاد وعملية التفاوض بين المجلس والقوى السياسية.  قدم نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) دعما لاندية الممتاز بواقع 500 الف جنيه كدفعة أولى لكل ناد لتمكينها من تجاوز بعض المشاكل التي تواجهها. كما أشاد بالدور الرسالي للمرأة السودانية وما تقوم به من جهد مقدر تجاه وحدة واستقرار السودان، مشيرا إلى أن المرأة ظلت تعاني طيلة الفترات السابقة، لا سيما في الريف.وأكد حميدتي لدى مخاطبته بقاعة الصداقة مبادرة نداء مقرن النيلين للمرأة السودانية لدعم وتفويض المجلس العسكري لتكوين حكومة كفاءات، عدم تمرير الأجندات الخارجية. كما طالب بضرورة مشاركة المرأة في لجان التفاوض لتشيكل حكومة الكفاءات مقترحا أن تمثل المرأة في الحكومة بنسبة مقدرة.وقطع بمحاسبة كل من تجاوز القانون حتى لو كان من قواته، مردفا بالقول " ناسنا ما ملائكة ومحاكمنا بالميدان شغالة"، كاشفا عن ضبط عدد من المتفلتين ينتحلون ويدعون انتماءهم لقوات الدعم السريع .

 

زيارات المجلس العسكرى الانتقالى

بانجمينا التقى الفريق الركن محمد علي ابراهيم الأمين العام لرئاسة الجمهورية والوفد المرافق له بالرئيس التشادي إدريس دبي، على هامش المنتدى الدولي للاستثمار بالعاصمة التشادية انجمينا. (النسخة الأولى تشاد - العالم العربي) ويهدف الملتقى لتعزيز التعاون مع الدول العربية بهدف إقامة شراكة واسعة بين فاعلي كل من القطاع الخاص والعام للاستثمار في قطاعات التحويل الاقتصادي لتشاد وتعزيز شراكة الاستثمار والتنمية في العالم العربي. بدولة نيجيريا استقبل فخامة الرئيس النيجيرى محمد بخاري الفريق أول ركن جمال الدين عمر إبراهيم عضو المجلس العسكري الإنتقالي رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس. وجاءت  زيارة جمال الدين الى نيجيريا في إطار سعي المجلس لتنوير الدول الشقيقة والصديقة بحقيقة مجريات الأحداث في السودان ، وقدم  لرئيس  نيجيريا الإتحادية شرحا مفصلا عن التطورات السياسية في البلاد منذ  إندلاع الثورة السودانية في ديسمبر الماضي إلى إنحياز القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى إلى جانب خيار الشعب السوداني وما تلى ذلك من أحداث. وأكد جمال إلتزام ورغبة المجلس العسكري الإنتقالي في إحداث تحول ديموقراطي سلس عبر  إنتخابات حرة ونزيهة بنهاية الفترة الإنتقالية وعكس دور المجلس كضامن لهذا الإنتقال .

 

 

دعم الادارة الاهلية للمجلس الانتقالى

اعلنت الادارة الاهلية بمختلف اتجاهاتها الجغرافية شمالا وجنوبا ووسطا وشرقا وغربا  تأييدها للمجلس العسكرى الانتقالى والوقوف معه  حيث أكد عبد المنان موسى صغيرون وكيل قبيلة  المعاليا وقوف قبيلة المعاليا مع المجلس العسكري ودعمها لجهوده لتحقيق الاستقرار بالبلاد.محييا انحياز القوات المسلحة لخيار الشعب ودورها الوطني في حفظ السودان من الانزلاق الأمني الذي تشهده العديد من دول المنطقة والإقليم.  أكد محمد أحمد محمد الأمين ترك ناظر قبائل الهدندوة دعمهم وتأييدهم للمجلس العسكري باعتبار  قومية القوات المسلحة  وأنه منوط بها حفظ الأمن والاستقرار بالبلاد. الأمير محمود عبد الله أمير إمارة الشوابنة بجنوب كردفان اكد ان اللقاء مع نائب رئيس المجلس العسكرى الانتقالى جاء بهدف تأكيد الوقوف مع المجلس وتفويضه باسم الإدارات الأهلية بجنوب كردفان باعتبار أن القوات المسلحة هي الضامن الوحيد للاستقرار في كل الحقب السياسية المختلفة"مشيرا إلى حرص الإدارة الأهلية على الجلوس والتواصل مع حملة السلاح والقدرة على تجاوز كافة  المشاكل بالولاية.  وأكد ناظر عموم الكبابيش وقوف القبيلة مع المجلس العسكري لتجاوز البلاد لازمتها السياسية الراهنة ، واشادتها بالدور الوطنى الذى يضطلع به المجلس فى هذا الظرف الدقيق الذى تمر به البلاد، وعبر  الناظر التوم حسن عن رضائهم  عن  سير الحوار مع القوى السياسية بالبلاد.، مشيرا أنهم فى الإدارة الاهلية سيعملون لدعم التوافق بين السودانيين حتى تخرج البلاد إلى بر الأمان. اعلن ممثلوا الادارة الاهلية بجنوب كردفان تأييدهم و مساندتهم ووقوفهم مع المجلس العسكري الانتقالي لتكوين حكومة لتسيير الفترة الانتقالية ، وأكدوا أن السلام مطلب جنوب كردفان .  اشاد الناظر سليمان موسى آدم ناظر عموم الحسنات بالدور الكبير الذي لعبته القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والقوات النظامية الأخرى في استجابتها لنداء التغيير وانحيازها لخيار الشعب في إنجاح ثورة 19 ديسمبر، مشيرا للدور المحوري للشباب في نجاح الثورة، داعيا إلى ضرورة تفويت الفرصة على المتربصين بالثورة الشعبية والمضي قدما في تنفيذ أهداف الثورة، مؤكدا وقوف الإدارة الاهلية ومساندتها لخيارات الشعب المتمثلة في ضرورة تشكيل حكومة كفاءات تعمل على تلبية احتياجات المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم.  أعلنت مكونات المجتمع المدني بمحلية شرق النيل ورجال الإدارة الأهلية ومشايخ الطرق الصوفية تفويض المجلس العسكري بتكوين حكومة فترة انتقالية حتي قيام الانتخابات .وأكدوا خلال اللقاء الجماهيري بمنطقة برق الشيخ الخليفة تاج الدين وقوفهم وتاييدهم للمجلس العسكري وطالبوا بتوحيد الصف وضرورة التمسك بوحدة البلاد وأن السودان يسع الجميع .

 

المواقف الدولية

خلال الاسبوع الحادى عشر التقت السفيرة إلهام إبراهيم الوكيل المساعد للشئون السياسية بوزارة الخارجية بالسيد شين شياو دونغ مساعد وزير خارجية الصين و ذلك خلال مشاركتها في اجتماعات المنسقين لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي يومي 24 و 25 من يونيو الجاري.واكد شياو خلال اللقاء دعم الصين للسودان لتجاوز المرحلة الحالية كما أكد رفض الصين لاي تدخلات خارجية في الشأن السوداني  إلتقي وكيل وزارة الخارجية السفير عمر دهب فضل بممثلي منظمات الامم المتحدة المقيمة بالسودان حيث قدم لهم شرحا تفصيليا حول مجريات الاحداث بالسودان وذلك فى اطار الشراكة القائمة بين حكومة السودان ومنظمات الامم المتحدة بمختلف مجالات التعاون.من جانبهم أكد ممثلو المنظمات الدولية كامل إستعدادهم كل في مجال تخصصه للدفع بالجهود الوطنية نحو ترسيخ النظام الديمقراطي في السودان، وأكدوا كذلك عدم تدخلهم في الشأن السياسي والالتزام بأداء مهامهم وفقا للتفويض الممنوح لهم.  أكد  دهب وكيل وزارة الخارجية المكلف أن الأمم المتحدة لم تقرر مطلقا إرسال بعثة للتحقق على خلفية الأحداث التي صاحبت الاعتصام في الثالث من يونيو.وفى ذات الحين استقبل المبعوثين الخاصين لكل من بريطانيا و النرويج للسودان ، السيدين روبرت فيروزر و ايرلنج شونزبيرج بحضور سفيري بريطانيا و النرويج.  قال المبعوث البريطاني الخاص إن المجتمع الدولي مستعد وراغب في مساعدة السودان اقتصاديا عند تشكيل الحكومة المدنية، و ذكر أن التفاوص هو الوسيلة الوحيدة للوصول لحلول، مجددا حرص بلاده للتواصل مع السودان. أكد المبعوث النرويجي أن استقرار السودان ضرورة للاستقرار و السلم الإقليميين، وقال إن بلاده تدعم تشكيل حكومة مدنية تحظى بدعم أغلبية الشعب السودانى.معلنا  استعداد بلاده لتنظيم مؤتمر مانحين للسودان على غرار المؤتمر الذي نظمته لجنوب السودان عندما تكون الظروف مواتية.  اكدت دولة إريتريا ثقتها في قدرة الشعب السوداني لتجاوز المرحلة والوصول الى افاق ارحب بعدما لقاء رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بمكتبه  بالقيادة العامة للقوات المسلحة بوزير الخارجية الإرتري عثمان صالح والوفد المرافق له.الذى اوضح انه جاء حاملا رسالة من الرئيس الإرتري لرئيس المجلس العسكري تتعلق بدعم ومؤازرة إرتريا للسودان في المرحلة الانتقالية ودور المجلس في هذه المرحلة.  من جهته قال السيناتور الأمريكي جيم موران ليس من حق أي شخص أو دولة أن يتدخل في الشأن السوداني من أجل التغيير مؤكداً بأن الشعب السوداني وحده  قادر على التغيير . وقال السيناتور الأمريكي في حديثه في اللقاء الجماهيري بشرق النيل بمنطقة أبرق الذي نظمته مبادرة اهل السودان "علي  الشعوب الأخري أن يقفوا بجانب اهل السودان حتي ينهض وحتي يتوفر الامن والامان".    أنهى المبعوث الرئاسي لدولة جنوب السودان المستشار توت قلوال والوفد المرافق له زيارة للسودان قدم خلالها رؤى للم الشمل وتحقيق التوافق بين المجلس العسكري الإنتقالي والقوى السياسية والحركات المسلحة.  دعا البرلمان العربي المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير والأحزاب السياسية والحركات المدنية للحوار والتشاور وتجاوز نقاط الخلاف وإعلاء مصلحة السودان،

 

 

انشطة التنظيمات السياسية

دعا تجمع الشباب السوداني الثوري الحر إلى عدم الاستئثار بالمفاوضات وحصرها بين طرفين وضرورة إشراك كافة القوى السياسية في البلاد لوضع رؤية متكاملة تجنب البلاد ويلات الخلافات وخلق معارضة تدخل البلاد في مأزق.والتجمع يضم أكثر من 22 حركة موقعة على السلام وعدد من القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني وعلى رأسها منظمة "أبونا آدم" الأمين.   أعلنت حركة اللجان الثورية بالسودان دعمها ومساندتها للجهود الشعبية والرسمية كافة لتحقيق السلام بالبلاد، واستعدادها للمساهمة الايجابية في خطوات لجنة الاتصال بالحركات المسلحة برئاسة نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، وثمنت اللجان الثورية الجهود التي يقوم بها المجلس العسكري في تحقيق السلام والمصالحات مع الفرقاء وحملة السلاح مما يؤكد الجدية في التعامل مع القضايا الملحة،

 

 

تفاعل السودان مع الاشقاء والاصدقاء

أدان السودان بأقوى العبارات الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مطار أبها الدولي بالمملكة العربية السعودية الشقيقة ونتج عنه قتيل وأكثر من عشرين مصابا من المدنيين.  اكد السودان تضامنه مع الشقيقة اثيوبيا ووقوفه ضد اي محاولة لتهديد استقراراها والتجربة الديمقراطية بها والتعايش السلمي بين مكونات الشعب الاثيوبي الذي يميز ذلك القطر الشقيق .

 

 

أخبار ذات صلة