الخرطوم 9-7-(سونا) دعا بروفيسور الكندي يوسف استاذ الاقتصاد بالجامعات السودانية الدولة بالاهتمام بشريحة المغتربين.

وأكد سيادته فى تصريح (لسونا) على اهمية دعم وتفعيل قنوات الاتصال مع المغتربين للاستفادة من أفكارهم وخبراتهم التى اكتسبوها فى بلاد المهجر لتوظيفها فى دفع مسيرة التنمية الاقتصادية فى البلاد معتبرا تحويلات  المغتربين التى تربو على اكثر من خمسة مليارات دولار سنويا إحدى مفاتيح حل الأزمة الاقتصادية التى تشهدها البلاد مطالبا بإعداد دراسة لمشروعات اقتصادية طموحة صغيرة ومتوسطة بغرض طرحها للمغتربين مع تقديم كافة الخدمات التى تلبي تطلعاتهم وذلك لربطهم بالوطن مع إزالة المخاوف التى تنتابهم خاصة فى البيئة الاستثمارية فى البلاد مطالبا الدولة ببث التوعية وسط المغتربين بدول المهجر بالقوانين والضوابط الهجرية مع تقديم العون القانوني لهم بغرض حمايتهم مع العمل على توفير احتياجاتهم الملحة بهدف استقرارهم بالوطن  عند العودة الطوعية او القسرية  .

أخبار ذات صلة