تقرير : اماني قندول

الخرطوم 10-7-2019(سونا)-اجتماع معوقات انسياب صادر الضان الي الاسواق السعودية الذي انعقد اليوم بمباني الوكالة الوطنية لتامين وتمويل الصادرات كشف كثير من اوجه الخلل والقصور والذي شارك فيه مصدرين وبنوك وموسسات ووزارات وجهات ذات صلة بعملية الصادر ، وفقدت البلاد كثير من العملات الصعبه وتبادل من خلاله المجتمعين الاتهامات فيما رات مندوب هيئة الجمارك ضرورة التنسيق في المرحلة المقبلة لتدارك الاخطاء السابقة .

 العقيد انتصار ابراهيم من الجمارك دعت الي  وضع الحلول بجدية والشفافية العالية والتعاون بين كل الجهات واقرت بوجود  اخفاقات شاركت فيها كل جهة ذات صلة بقطاع صادر الضان ودعت الي التنسيق في عملية الصادر بين الحجر البيطري وشركات الشحن والجهات الرقابية وشركات التامين، وشددت علي دور المخلصين الجمركيين واعربت عن استعدادها  للتعاون مع كل الجهات، واشارت الي تعاونهم مع البنك المركزي وطالبت البنك  بضرورة التعامل مع شركات الشحن واكدت علي ضرورة توقيع العقوبه وتطبيق القانون .

الدكتور صديق حيدوب من شعبة مصدري المواشي اعرب عن قلقه من "الوراقه" وظهور عدد من الاجانب في بيع المستندات الخاصة بعملية صادر الضان ونقل للاجتماع استعداده التعاون مع الجهات الامنية لايقاف العبث في قطاع صادر الضان الي السعودية وامن علي وضع مواصفة لمصدري المواشي واشترط المقدرة الماليه والخبره وطالب بوضع قانون رادع .

الاستاذ احمد حمور مدير الوكالة الوطنية لتمويل وتامين الصادرات اكد ان قضية  "الوراقه" تحتاج الي وقفه مسئولة ودعا الي عقد اجتماع اخر تناقش فيه هذة القضية باستفاضه ووضع الحلول من المركزي والمصدرين، واشار الي دور الوكالة في عمليات التامين وطالب باعادة النظر في الضمان البحري .

الدكتور خالد وافي مقرر  سابق بشعبة مصدري المواشي اتهم بنك السودان بوضع عراقيل امام صادر المواشي وقال ان هناك  17 جهة مشاركة في الصادر وانتقد  ممارسات البنوك التجارية، واشار الي ان هناك عدد من  الشركات خالفت ولم تحظر وتطرق الي الاعتمادات المستندية وطالب بوضع حلول لاجراء الدفع المقدم .

وطالب دفع الله  الكباشي من مصدري الماشية الغاء شيك العميل وتوحيد مناشير والغاء منشور 27 للدفع المقدم والدفع ضد المستندات وتوحيد المناشير في المعامله .

خلف الله الرازي ممثل شركة شيكان طالب بوجود مصدرين حقيقيين وحماية الاقتصاد السوداني وشدد علي دور البنك المركزي والبنوك التجارية والامن الاقتصادي في وقف نشاط "الوراقين" (المستندات بشأن الصادر التي تباع لغير المصدرين الحقيقيين والجهات التى ليس لها صلة بالصادر ).

ودعا  محمد عبد الحميد فرح مصدر مواشي الي التوصل الي قرار شجاع وحل  اشكالية العملة الصعبه ونقص العملة الموارد عند البنك المركزي نامل انها تتحسن تحسن علاقات خارجية مع المراسلين لتحسن وضع النقد الاجنبي

واشار الي ان السوق السعودي يستورد  65% من الضان وبلغت الكميات المصدره في العام 2017 حوالي 4 مليون راس وطالب بحفظ خصوصية العلاقة مع السعودية .

وتساءل عن من  هو المصدر وكيفية الحصول علي حق التصدير؟  وشدد علي ضرورة تزكية المصدر من قبل جهة مختصة والاهتمام بالتدريب واشار الي مجالس السلع ودورها الكبير.

 فيما اقر ياسر بانقا مدير النقد الاجنبي ببنك السودان المركزي بدخول مصدرين لايمتلكون الخبره فى عملية صادر الضان وتاثر حصائل الصادر منه، واشار الي ان هناك 180 شركة لم يتم تحصيل حصائل الصادر منها واكد علي ضرورة تطوير واستدامة الاقتصاد السوداني.

واشار ياسر الي ان الوراقين مشكلة تهدد مضاجع  البنك المركزي منذ وقت طويل كمعوقات مستمرة وان هناك جهود لتقليل الثغرات والترحيب بكل من يتبني معهم تعزيز حصائل الصادر واعرب عن استعداده للتعاون وسماع كل الحلول والمقترحات.

دكتور نورالدين من الامن الاقتصادي اشار الي الجهود المبذولة من الامن الاقتصادي لمتابعة الوراقين ، وتطرق الي سعر الصرف ودعا الي ضرورة ضبطه ، واقترح  قائمة ذهبية للمصدرين الحقيقيين ومنحهم حافز تصاعدي .

واشار الي نسبة كبيرة من المصدرين يعملون لحسابهم الخاص وان 20% منهم يتعاملوا مع مستوردين حقيقين 

أخبار ذات صلة