في استطلاع وكالة السودان للأنباء لمجموعة من الشركات بمعرض مهرجان أسواق البهارات والتوابل والمنتجات الغابية والبقوليات والنباتات الطبيعية والعطرية، حيث خلص إلى إسهام تلك الشركات في دعم الاقتصاد الوطنيّ.

الخرطوم 26-11-2019م (سونا) - أجرت وكالة السودان للأنباء عددا من الاستطلاعات مع شركات متعددة الصناعات خلال مشاركتها في معرض مهرجان أسواق البهارات والتوابل والمنتجات الغابية والبقوليات والنباتات الطبيعية والعطرية والذي بدأ في 25 من نوفمبر الجاري ويستمر حتى 28 منه بقاعة الصداقة، موضحين إسهامهم الفاعل في دعم الاقتصاد الوطنيّ.

وقالت الأستاذة نمارق مصطفى مندوب مبيعات بالشركة السودانية للزيوت: "ننتج زيت فول وعباد شمس ولدينا أُمباز وزيت فول منتج جديد وصابون حمام وغسيل".

وقالت الأستاذة أريج إدريس شركة الخواجة للخدمات التجارية: "نعمل في مجال تعبئة وسحن وتغليف البهارات".

وقالت تهاني البرير مهندس زراعي بشركة اوكتاقون: تعمل الشركة في تصنيع وتعبئة كل المواد الغذائية الزراعية كالكركدي، التبلدي والعرديب، الصمغ العربي، العدسية، فول السليم، الفاصلوليا، البصل المجفف، بلح قنديلة، بلح بركاوي، الكمون، الحلبة واليانسون إضافة للدكوة.

وقال إبراهيم عبد الرحمن مندوب مبيعات بمصرف الإدخار والتنمية الاجتماعية: "نتعاون مع المصرف بين أعمال "شتيلة الجو" للتعبئة والتغليف بالشراكة مع مصرف الإدخال والتنمية الاجتماعية، حيث تعمل الشركة فيمجال التعبئة والتغليف و تأسست في العام 2014م وبأت بداية تقليدية لتعبئة المنتجات المحلية، وفي عام 2015م تم تطوير العمل بجلب ماكينات نصف اتوماتيك وفي عام 2017م مول مصرف الادخار والتنمية الاجتماعية أعمال "شتيلة الجو التجارية" وتم تطوير العمل والاستفادة من التمويل إلى عام 2019م بجلب أحدث ماكينات التعبئة في العالم، ويعملون بالآلات دون ملامسة الأيدي العاملة للمنتج. ومن أهداف أعمالها أنها تعمل على تحسين وتطوير المنتجات المحلية مثل التبلدي، العرديب، الكركدي، الشمار، الكسبرة، التسالي، الكمون، الدكوة وجميع أنواع التوابل وتوصيلها للمستهلك بصورة نظيفة وآمنة وحضارية، ويعملون على تحسين تعبئة المنتجات المحلية بأحدث الطرق في مجال التعبئة حتى يتم تصديرها، ويحرصون على أن يتم تصدير المنتج المحلي باسم السودان لرفع قيمة المنتجات المحلية بالخارج وفتح فرص عمل للشباب.

وقالت هويدا أحمد ـ مشرف إداري بمشروع القيمة المضافة للإنتاج الزراعي منظمة "جايكا اليابانية"، أن مشروع القيمة للإنتاج الزراعي (VAPIS) يعمل في مجال القيمة المضافة للمنتجات الزراعية التي تساعد في إطالة فترة تخزين المنتج لتقليل الفاقد من الغذاء، ويستخدمون أمثل المنتجات مع تقليل نسبة التذبذب في الأسعار وزيادة دخل صغار المزارعين وزيادة فرص العمالة ونقل ثقافة المجففات للمواطن السودانيّ، وزيادة الصادرات السودانية لتطوير مواعين التعبئة حسب رغبة المستهلك ودعم وتدريب تنظيمات المزارعين فنياً والخضروات والفاكهة المستهدفة بالتجفيف ممثلة في البطاطس، البصل، الباميا، الثوم، الشطة، الملوخية، الباذنجان، الجزر، القرع والليمون ومن الفاكهة المانجو والموز.

وقالت وجدان مضوي، موارد بشرية بمصنع قمرنا لدكوة الفول السودانيّ: إن المصنع يعمل في تصنيع الفول السودانيّ وتحويله إلى دكوة بدون إضافات، ولديهم زراعة الفول في مزارع شركة صالح عبد الرحمن يعقوب، وطريقة الزراعة تضمن خلو الفول من السموم الفطرية (الافلاتوكسون) هذه المادة مسرطنة وعند التصدير يكون خاليا من "الافلاتوكس"، حيث يفحص الفول وينظف ويدخل المحمصة ويدخل على الماكينة وتكسر زمام الفول لأنها محفزة للسرطان، بالنسبة للتخزين يوضع في أكياس مسحوبة الهواء خوفاً من "العِتة"، أما السحن بدون إدخال أيادٍ ومن ثم يصنع دكوة، و لديهم مكبس للتعبئة.

وقال محمد وليد خالد مدير إنتاج بمصنع الربيع لصناعة وطباعة الكرتون والتغليف: إن المصنع بدأ في العام 2003م قسم طباعة وفي 2006م بدأوا في الكرتون وفي 2009م بدأوا بالسلفان وفي 2016م بدأ المصنع في صنع جرادل لاستخدامات مختلفة ويعمل المصنع في كرتون المكيفات وكرتون الفاكهة موز وتفاح ومانجو، ويعملون في جميع أنواع الكراتين بأحجام مختلفة ويوجد قسم الأوفست للكرتون الفاخر مثل كراتين الجاتو والحلويات والبسكويت والبيتزا وكراتين تصدير المانجو، ويعملون في مشغل سيقا مع مجموعة أسامة داوود.

وقالت دكتورة منال خضر محمد عثمان المدير العام بمصنع اوكتاقون لتصنيع وتعبئة المواد الغذائية، أنهم يعملون في مجال المنتجات الزراعية مثل الكركدي والعرديب والتبلدي والقُضيم وفي مجال البقوليات الكبكبي والفاصوليا والفول المصري والعدسية، كما يعملون في مجال البهارات بأنواعها ويعملون في الفول السودانيّ من خام إلى أن يتحول إلى دكوة ويهتمون بالعطارة ويعملون بأجود الأنواع وأغلاها ويعملون في تجفيف البصل والثوم. 

أخبار ذات صلة