الخرطوم 1-12-2019م (سونا) – اكد راشد التجاني سليمان الامين العام لمجلس الاشخاص ذوي الاعاقة و لاية الخرطوم  ضرورة الاهتمام بقضايا الاشخاص ذوي الاعاقة  في مختلف المجالات و دمجهم في المجتمع  وتغير النظرة التقلدية لهم وابراز مقدراتهم المختلفة  و القاء الضوء على قضياهم الملحة عبر نشر التوعية في المجتمع.

  اوضح راشد التجاني بمنبر وكالة السودان للانباء اليوم  ان المنبر الاعلامي بسونا ياتي في اطار لااحتفال باليوم العالمي الاشخاص ذوي الاعاقة لذي يوافق الثالث من ديسمبر من كل عام مشير الى ان الاحتفال بهدف الى نشر الوعي و التذكير بقضايا الاشخاص ذوي الاعاقة  وطرق دمح تلك الشريحة في المجتمع ياتي  الاحتفال تحت شعار (المستقبل يمكن الوصول اليه  ).

واضاف راشد التجاني ان الاحتفال ياتي هذا العام و السودان يستشرف مرحلة جديدة من تاريخه  ينتظر فيها الاشسخاص ذوي الاعاقة ان يكون التغيير تحو معالجة مشاكلهم وقضاياهم  الرئيسية  ونيل حقوقهم بالشكل المطلوب واشراكهم في عملية التحول في المجتمع  وبنائه  و العمل من اجل تغيير النظرة القديمة لهم من كونهم متلقين للرعاية الى اشخاص فاعلين في الجتمع.

واضاف ان الاحتفال هذا العام له جانبان الاول في شكل معالجة الاشكاليات التي تواجه الاشخاص ذوي الاعاقة بالدراسة المنهجية لاشكالياتهم ووضع الحلول بصورة واضحة  و الجانب الاخر الانتقال من جانب الرعاية الى جانب وضع السياسات  العامة التي تحقق مطلوباتهم مشيرا الى ان  قضيتهم  لايمكن ان يحث فيها تغير وهى محصورة في مظلة وزارة الرعاية و الضمان  الاجتماعي او مؤسسات الاعاقة  فقط اضافة الى تغيير النظرة القديمة بانها حالة طبية فردية  تصيب الانسان بالقصور البدني او الحسي الى النظرة الحديثة للاعاقة وهو المفهوم المجتمي بان الاعاقة هى  ازالة للحواجز المجتمعية  و الموسسية لهم ونفاذ حقوقهم موكدا ضرورة  نشر الوعي عبر وسائل الاعلام  و الانتقال بقضية الاعاقة الى وضع جديد

واضاف الاحتفال يتضمن  تخصيص الحصة الاولى في جميع المدارس للحديث عن قضايا الاشخاص ذوي الاعاقة  و نشر الوعي بين الطلاب  كما  خصص خطبة الجمعة الاولى من دبسمير للحديث عنهم وارسال رسائل نصية لمشتركي شركات الاتصال للتوعية

واكد ان كل ما وعي المجتمع بقضايا الاشخاص ذوي الاعافة كلما حدث التغيير المطلوب في المجتمع  مشيرا  الى ان مشكلة التعليم احد مشكلات الاشخاص ذوي الاعافة  الحل يكون في تقديم المطلوب من تلك المؤسسات  بالتعليم الجيد لهم  و مرعاة المعايير المحددة

واكد اهمية انشاء مراكز الكشف المبكر عن الاعاقة  في حميع مشافي الولادة   في البلاد  لتلقي العناية الاولية  و للكشف عن الاعاقة  او مدى الاصابة بها  لاحداث التغيير من وقت مبكر  مشير الى ان الكشف المبكر يمكن من تلافي الكثير من حالات الاعاقة بالتدخل المبكر  مضيفا انه بالتعاون مع وزارة الصحة سيتم وضع المطلوبات بتحديد المراكز  والبدء في تاسيس المركز النموذجي بمستشفى ام درمان وتضم الاحتفالا العديد من المناشط الرياضية و الثقافية.

أخبار ذات صلة