الخرطوم 18-12-2019م(سونا)-حوار/علوية الخليفة/ياسر رجب 

تصوير /محجوب محمد

في اول حوار بعد أن تقلد منصب المدير العام للبنك الزراعي السوداني جلست وكالة السودان للانباء مع  ابن مدينة الابيض الذي  تخرج من جامعة الخرطوم والتحق بالبنك الزراعي فى العام 1976 الى 1994 ثم التحق ببرنامج الامم المتحدة الانمائي لفترة اربع سنوات ثم بمنظمة كير إنترناشيونال لمدة عام و عمل استشاريا خاصا بمجال التنمية الريفية والتمويل الأصغر لمدة ١٥ عاما ثم عاد للبنك الزراعي مرة أخرى بعد ثورة ديسمبر الاستاذ عبد الماجد خوجلي محمد أحمد المدير العام للبنك الزراعي السوداني

   وخلص الحوار الي : تمويل الموسم الشتوي بمبلغ 3 مليارات جنيه  / بشر المزارعين باستجلاب جوالات بلاستيكية تسهم في المحافظة على المحصول من الآفات الزراعية  /  تغطية المساحة التأشيرية لمحصول القمح بنسبة 100%/   عدد المستفيدين من التمويل الشتوي ٦٦ ألف مزارع مع استمرار التمويل لمحصول القمح والمحاصيل الاخرى / بشر بإنشاء ستة فروع جديدة للبنك في المناطق التي كانت مغلقة بسبب الحرب فإلى مضابط الحوار :-

س : للتحضير للموسم الشتوي تكونت لجنة عليا لإنجاح الموسم  ما مدى استعداد البنك لتوفير المدخلات وكم بلغ حجم التمويل حتى الآن؟ .

ج : حجم التمويل للموسم الشتوي حتى الآن بلغ حوالى ٣ مليارات جنيه لكل ولايات السودان أهمها ولايات الجزيرة و الشمالية ونهر النيل وسنار والنيل الأزرق والنيل الأبيض، التمويل العيني منه بلغ ١,٨ مليار جنيه و النقدي بلغ ١,١ مليار جنيه، معظمه لتمويل محصول القمح باعتباره محصولا استراتيجيا حيث بلغ حجم التمويل للقمح ٢,٥ مليار جنيه وبقية المحاصيل 0,5 مليار جنيه وبلغت جملة المساحات الممولة ٥٦٤ ألف فدان وبلغت مساحة محصول القمح ٥١١ ألف فدان وبقية مساحة المحاصيل بلغت ٥٣ ألف فدان، فيما بلغ عدد المستفيدين من التمويل الشتوي ٦٦ ألف مزارع للولايات المذكورة سابقا مع تأكيده استمرار التمويل لمحصول القمح والمحاصيل الاخرى واضاف أن البنك يتسلم تقارير يومية من فروعه بالولايات توضح عدد المساحات الممولة وحجم التمويل النقدي والعيني الذي يشمل سمادي اليوريا والداب والتقاوى .

س : هناك مطالبات من المزاعين بزيادة  السعر التركيزي المعلن للقمح متعللين بأن تكلفة الانتاج اعلى من السعر المعلن .

ج : حددت الجهات المختصة  السعر التركيزي ٢٥٠٠ جنيه للجوال في وقت مبكر وفقا لتكلفة الإنتاج ولا أعرف على ماذا بنى المزارعون تقديراتهم وبحسب التكلفة المدخلات ثابتة لم تتم زيادتها مع ارتفاع الدولار، والبنك الزراعي لا يتاجر في الدولار، ويمكن أن نراجع السعر التركيزي مع وزارة المالية لو حصلت أي متغيرات خلال الفترة القادمة .

س : ماهو موقف إمداد الوقود للموسم الشتوي .

ج : لا توجد أي شكاوى من المزارعين عن شح الوقود وهناك العديد من المشروعات تعمل بالطاقة  الكهربائية  وقليل منها بالطاقة الشمسية ومستقبلا سيتم التوسع في تمويل وحدات الطاقة الشمسية للري .

س : هناك حديث عن عدم استكمال زراعة  المساحات المستهدفة للقمح الذي يعول عليه كمحصول استراتيجي والاتجاه لمحاصيل أخرى وهل من سلطات البنك مراقبة المزارعين في استغلالهم للتمويل في غير  الأغراض التي من أجلها منح التمويل؟

ج : لازال الوقت مبكرا لحصر المزراعين في استخدام التمويل فى أغراض غير التي منحت له ، ولا توجد جزاءات في قانون البنك الا اذا تم استغلال التمويل في غير القطاع الزراعي.

س : ما هو موقف البنك من توفير مدخلات الحصاد من حاصدات والجوالات لموسم الحصاد للموسم الصيفي؟

ج : البنك يقوم بتوفر الحاصدات عينا ويتم منحها  بالتمويل كما يقوم بتقديم التمويل النقدي لعمليات الحصاد المختلفة بجانب توفير الخيش حاليا توجد بالبنك حوالى  ٤ ملايين جوال من البلاستيك بمواصفات عالمية لحماية المحاصيل من الآفات وطلبنا تمويلا من وزارة المالية لزيادة كمية الخيش وهناك إجراءات مع مصانع الخيش لتوفيرها الا اننا نرى أن جولات البلاستيك المحسنة افضل للتخزين وتم إدخالها بتوصية من برنامج الغذاء العالمي .

س : ماذا عن حصاد الذرة كمحصول استراتيجي .

ج : قمنا بمخاطبة المالية لتحديد السعر التركيزي لسعر الذرة منذ اسبوعين حيث يتم تكوين لجنة من وزارت المالية والزراعة والتجارة للقيام بجولة بمناطق الإنتاج الرئيسية لجمع البيانات الرئيسية والحقيقية عن تكلفة الإنتاج ثم تقوم المالية بتحديد السعر التركيزي للذرة .

س : ما هي الجهود المبذولة من قبل البنك لتوفير مواعين التخزين للمحاصيل الاستراتيجية في ظل نجاح الموسم الصيفي .

ج : البنك حاليا يمتلك طاقة تخزينية لعدد من الصوامع في القضارف وكوستي  ويمتلك عددا من المخازن الضخمة ويلجأ للمطامير المصممة بطريقة علمية للتقليل من الفاقد وحسب تجربة البنك السابقة فأن الذرة المخزن بالمطامير أكثر جودة ونسبة الفاقد لاتزيد عن 1٪ بينما نسبة الفاقد بالمخازن العادية تصل الى  ٢٥٪ وكشف عن خطة البنك  لبناء طاقة تخزينية من الصوامع بحوالي مليون طن يتم توزيعها على مناطق الإنتاج الرئيسية  .

س : أين وصل موقف الاتفاقيات التي وقعت مع دولة بيلاروسيا لإنشاء صوامع للغلال؟

ج : حاليا يعوق الاتفاقيات التمويل المحلي وسيتم تنفيذها مع شركات بلاروسيا، كما أن حكومة بيلاروسيا وعدت بتنفيذ التمويل من بنك الا أن البنك طلب ضمانا من البنك الإفريقي وتم التوصل لاتفاق بأن يتم تنسيق لتحديد توقيع العقد ثم التنفيذ البنك  متوقعا أن يتم ذلك فى 2020م .

س : كانت هنالك مساع لزيادة رأسمال البنك الزراعي هل هناك مستجدات جديدة؟

ج : هناك مستجدات محدودة والمشكلة الكبيرة  في زيادة رأس المال لأن البنك حاليا يستغل جزء من الإيداعات حسب مواجهات بنك السودان وسابقا اوصى المجلس الوطني في العهد البائد برفع رأس المال إلى ٢٠ مليار جنيه الا أنه رفع إلى ٥ مليارات جنيه  بما يقدر بأقل من ٢٠٪ فقط حوالى ٨٠٠ مليون جنيه.

س :  ما هو الموقف المالي بالنسبة للبنك الزراعي بعد التغيير؟

ج : الوقت مبكر لتحديد ذلك هناك فريق للمراجع العام  لمراجعة الموقف المالي للبنك سنويا هناك شركتان الثورة الخضراء التي تقوم باستيراد المدخلات وتقوم بعمليات الصادر وشركة مزدانة شراكة بين البنك ووزارة الزراعة تقدم خدمات تحضير الأرض للمزارعين في مناطق الزراعة الآلية والمروية.

س : ما هي اهم ملامح خطة البنك للعام الجديد من حيث الانتشار والعاملين في البنك من حيث مواكبة التطور؟

ج : هناك ستة فروع جديدة سيتم افتتاحها في دارفور وسنار وجنوب كردفان والنيل الأزرق والمناطق التي كانت مغلقة بسبب الحرب وفي أمري بالولاية الشمالية بالإضافة إلى ١٠٨ فروع في كل ولايات السودان.

كما أن  خطط ودراسات البنك للموارد البشرية الوقوف على مدى مقدرة  العاملين على مواكبة التطور التقني بالبنك  بالصورة المطلوبة وسيتم تصميم خطط للتدريب حسب احتياجات البنك  يستهدف تدريب الشباب بحسب احتياجات العمل في البنك لمتابعة  تغطية صغار المنتجين والمزارعين والمساهمة في التقليل من حدة الفقر بحسب مبادرة البنك لتقليل الفقر كاشفا عن مساع لانشاء وحدة تمويل تتبع للبنك تكون قائمة  بذاتها لها نظم إدارية مستقلة.

س : ماهو موقف العلاقات الخارجية للبنك مع المؤسسات الدولية؟

ج : علاقات البنك مع مؤسسات التمويل الدولية محدودة نسعى لتوسيعها حاليا يوجد فرع للبنك بتشاد انشئ للعلاقات المميزة بين السودان وتشاد ولانستطيع التمدد اكثر لمحدودية التمدد ، ونسعى  لاسترجاع العلاقات السابقة مع الصندوق العالمي للتنمية الزراعية و البنك الدولي حاليا سننشئ علاقة مع بنك التجارة والتنمية الإفريقي و بنك التنمية الإفريقي وبدأنا بإنشاء علاقة مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية وبرنامج الأمم المتحدة  للتنمية الصناعية (اليونيدو) لإنشاء  وحدات ريادات الأعمال لتوفير تدريب للشباب داخل البنك لتمويل المستفيدين من التمويل الأصغر.

 

أخبار ذات صلة