حاورها بانجمينا : عماد الدين محمد الامين

انجمينا 25-12-2019م (سونا)

تجمع بين السودان وتشاد علاقات عمقها التاريخ وربطت بينها الجغرافيا والثقافة فضلا عن الروابط الاجتماعية  بين السكان المتجاورين على امتداد حدود الدولتين.

وظل السودان عبر العصور يمثل ذلك الامتداد التاريخي والحضاري والإنساني والجغرافي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي لتشاد , فالسودان وتشاد يمثلان عمقا وبعدا حضاريا وتاريخيا وجغرافيا متكاملا عبر التاريخ .

فالعلاقات السودانية التشادية هي تعبير عن قيم ومبادئ وأهداف وتطلعات وآمال وطموحات مشتركة بين الشعبين الشقيقين، وهى امتداد حضاري وسياسي واقتصادي واجتماعي وثقافي، وتواصل دبلوماسي وشعبي مستمر لا ينقطع ولا يتوقف رغم كل المؤامرات والدسائس التي تحاول أن توقف هذا المد الطبيعي وهذا التواصل الإنساني بين مكونات الشعب التشادي والسوداني وصولاً إلى تحقيق المصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين في تشاد والسودان.

وخلال زيارة دكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي مؤخرا لدولة تشاد برفقة وفد عال المستوي وعلي هامش الزيارة التقت/ سونا /بانجمينا  وزير ة التجارة والاستثمار وترقية القطاع الخاص بدولة  تشاد السيدة  أشتا جبريل  واجرت حوارا خاطفا  تناولت  خلاله العلاقات بين البلدين فالى مضابط الحوار :

* حدثينا عن علاقات البلدين ؟

- العلاقات بين البلدين ممتازة وتشهد تطورا مستمرا ونسعي جاهدين الي تطويرها باستمرار.

*كيف تقيمون التعاون التجاري بين البلدين ؟

- الامل معقود لتطوير التعاون التجاري بين البلدين خاصة وان حدود البلدين مشتركة  مما يسهل التجارة خاصة تجارة الحدود لتصب في مصلحة الشعبين .

.

* ماذا تناولتم خلال لقائكم بوزير التجارة في السودان الاستاذ مدني عباس م ؟

- تناقشنا كل القضايا المتعلقة بالتجارة وكيفية تطويرها و كان اللقاء مفيدا وايجابيا .

*هل هناك ارادة لتنفيذ ماتم الاتفاق عليه خلال الزيارة التى قام بها حمدوك مؤخرا الى انجمينا ؟

 - نعم السودان وتشاد لديهما إرادة وعزيمة  لتنفيذ ما تم من اتفاقيات بينهما  خلال زيارة الصداقة والتعاون التي قام بها  دكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الإنتقالي  والوفد المرافق له الى تشاد.

* كيف سيتم تنفيذ ماجاء في البيان المشترك الصادر من البلدين عقب نهاية الزيارة  ؟

إننا نتطلع لمواصلة مابدأناه هنا  في انجمينا لنكمله في الخرطوم ،خاصة َان قضايا التجارة والاستثمارمهمة للبلدين.

*كيف تنظرون لعلاقات البلدين ؟

- العلاقات بين البلدين أزلية وتربط بينها كثير من المشتركات مثل الثقافة  والقيائل وغيرها ولهذا نحن في دولة تشاد نسعي الي تطوير علاقات البلدين باستمرار . *كيف تنظرون لزيارة حمدوك وهل تصب في تطوير علاقات البلدين ؟

-زيارة حمدوك الى تشاد قوبلت بترحاب  رسمي وشعبي كبير مشيرة الى أن الزيارة سيكون لها ما بعدها خاصة وان المحادثات كانت بناءة وجادة وتصب فى صالح البلدين والشعبين الشقيقين.

 

 

أخبار ذات صلة