الخرطوم 11-1-2020م (سونا) - يعتبر التعليم أحد اهتمامات الأسر وذلك لما ينبني عليه مستقبل ابنائهم ، ويسعى الآباء والامهات كل حسب امكانيتهم لتوفير مستلزمات النجاح لابنائهم وبناتهم بجانب المتابعة لما يجرى فى مجال التعليم سواء كان ذاك المتعلق بالمنهج او المعلم او تكلفة التعليم  للارتقاء بمستوى ابنائهم .

واجرت وكالة السودان للانباء حوارا مع وزير التربية والتعليم بروفيسور محمد الامين التوم ودار معه هذا الحوار :

س: هل نأمل بان يكون تعليم الاساس فعلا مجانا ؟

ج: نعم  مجانية تعليم الإساس تنص عليها المواثيق والاتفاقيات التي وقعت عليها الدولة السودانية أخرها كان عام 2015 و أجازت ميزانية عام 2020   بمجانية التعليم  وكانت مجانية التعليم في الفترة السابقة  غير مفعلا على الرغم من أن  دستور عام 2005م ينص على ذلك ، و سيتم توجيه كل وزراء التعليم بالولايات ومديرى التعليم و  المدارس بمنع تحصيل أوفرض أي رسوم على طلاب  المدارس. 

س: كيف يتم تطبيق مجانية التعليم ومادور مجلس الآباء ؟

ج:يقع علي أولياء الأمور دور مهم في  تطبيق قرارات الدولة بمجانية التعليم وأن الدولة ستعمل علي توفير رسوم الكهرباء والمياه والاجلاس والكتاب وستتم مضاعفة الرواتب ويجب عدم دفع اي رسوم حسب موجهات الدولة بمجانية التعليم

س: ظهر في الفترة الاخير ة تسرب للطلاب مماشكل ظاهرة خطيرة ماهي الحلول لديكم؟

ج:فيما يتعلق بتسرب الطلاب نجد أن  الفقر عامل اساسي في هذا الجانب والفتت الدولة الي هذا الامر ووجهت بتوفير وجبة لكل طفل تقدم مجانا ،ونأمل من خلالها ان يقبل الطلاب لتلقى العلم، ولدينا اكثر من مليون ونصف طالب يتم تقديم وجبة لهم حاليا وسنعمل علي توسيع التجربة بصورة اكبر خلال العام الدراسي الحالى  2020م

س: ماذا عن الشركاء التعليم الدوليين  ؟

ج: منح شركاء التعليم الدوليون  خلال السنوات الاربعة الاخيرة  السودان حوالي 74 مليون دولار جزء منها يذهب الي المدارس على شكل منحة يعطي لمدير المدرسة مبلغ محدد ويجب علي المدير صرفها علي المياه والكهرباء وغيرها وستستمر  المنحة خلال الاعوام الثلاثة  المقبلة

س: حدثنا عن التعليم الفني ؟

ج: التعليم الفني مهم جدا وغالبية الدول التي تقدمت اهتمت به ونحن في الوزارة قررنا أن   نتوسع فيه حيث يشكل حاليا 3% فقط  وهي نسبة ضعيفة وغالبية الطلاب يذهبون الي التقديم الاكاديمي  وهذا امر لايمكن قبوله وكل الدول التي تقدمت اتجهت للتعليم الفني ، وضمن الخطة  

نامل بان نصل  خلال فترة الثلاثة اعوام الانتقالية للحكومة الحالية  بالتعليم الفني الي 50% والعام المقبل نامل بان نصل الي 20% .

س: ظهرت هناك مبادرات لتطوير التعليم حدثنا عنها ؟

ج: المبادرات التي تسهم في تطوير التعليم جزء منها يمنح المال والاخرين يقدمون افكارا وهناك مبادرة لمشروع مطبعة وكتب وكراسات ومنها متعلق باعمال هندسية ومعمارية يقدمون خلالها تصورات وتصاميم بكيفية بناء مدارس بمواد محلية وكل هذه المبادرات مفيدة.

س: هناك معلمين اتجهوا للتعليم الخاص لتحسين اوضاعهم كيف تظرون لهذا الامر ؟

ج: من اتجهوا للتعليم الخاصليسوا اغلبية إنما هناك عدد منهم  فقط ذهب للتعليم الخاص، وان الدولة قررت مضاعفة مرتب المعلم وهو ما سيسهم  في تحسين وضعه المادي واننا في الوزارة سنعمل علي تحسين الوضع الاجتماعي والمهني للمعلمين ، عندها ستكون المهنه جازبة.

 

 س: ماذا عن المعلمين عموما؟

 ج:نعمل بكل جهد من أجل العمل  علي معالجة الضعف  في كليات التربية حاليا والتي تعتبر  المورد الأساسي للمعلمين حيث أقترحنا على وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بان يقبل طلاب كليات  التربية بنسبة لا تقل  65% حيث كان الطلاب في السابق يتم قبولهم بنسبة 50% وهي نسبة ضعفية، مشيرا الي انه ومن ضمن المقترحات أن اي طالب تحصل علي 70% فما فوق يتم قبوله مجانا واي طالب يحصل علي نسبة 80% يتم قبولة مجانا ويتم دعمه بمبلغ 1500جنيه الى أن يتخرج ونضمن له فرص التعيين وهي كلها مقترحات قدمناها لوزارة التعليم العالي وكلها  من اجل تطوير التعليم اسوة بالدول الاخري.

س: كلمة اخيرة ؟

ج: نشكر وكالة السودان للانباء التي اصبحت منبرا يهتم بكل قضايا الوطن خاصة مجال التعليم ولها دور ريادي فيه .

أخبار ذات صلة