مدني 4-6-2020 (سونا) أطلقت مجموعة من مواطني قرية الفوار بمحلية الحصاحيصا نداءً للمسؤولين والخيِّرين ومنظمات المجتمع المدني ووزارتي الصحة الإتحادية والولائية ومحلية الحصاحيصا والجمعيات العاملة في الحقل الصحي للإسهام في تكملة مشروع مركز بر الوالدين الصحي بالقرية

واوضح رشدي الشيخ إدريس أحد أبناء منطقة الفوار في تصريح لسونا أن قريتهم تبعد نحو سبعة كيلو مترات من أقرب مستشفى شاكياً من معاناة وصفها بغير الطبيعية لأهل المنطقة التي يتجاوز تعدادها السكاني أحد عشر ألف نسمة خلال فصل الخريف للوصول إلى أماكن تلقى العلاج.

وقال إن المعاناة الشديدة التي تتطلب إستغلال عربات الكارو وربطها في آليات بالوابورات الزراعية لنقل الحوامل وكبار السن من ذوي الأمراض المزمنة وغيرهم وما يحيط بذلك من مخاطر تجاوز الترع خلال فصل الخريف فرض على شباب المنطقة التحرك لإنشاء مؤسسة صحية تخدم أهلهم ونحو 19 ألف نسمة موزعين على خمس قرى مجاورة

 ولفت إدريس لجهود الشباب والخيرين والمزارعين الذين تم إلزامهم بتخصيص جوال قمح للمشروع ساعدت في التأسيس لمبنى يستوعب طابقين مشيراً لإكتمال الطابق الأرضي المكون من مجموعة غرف للأطباء بجانب معمل وعنابر وإنعاش خلال فترة ثلاث سنوات داعياً كافة الجهات لدعم المشروع لينهض بدوره في تقديم خدمات طبية وعلاجية متكاملة .

وأكد استمرارجهود شباب الفوار لخدمة أهلهم ورفعة منطقتهم من خلال تنفيذ المزيد من المشاريع والأعمال الخيرية

ويذكر أن مجموعة شبابية من أبناء منطقة الفوار تنشط في وسائل التواصل الإجتماعي قد تبنت منذ فبراير 2017 مبادرة لإنشاء مركز صحي بمواصفات عالية لتقديم خدمات صحية متكاملة تفتقر إليها المنطقة والقرى المجاورة

أخبار ذات صلة