لقاوه 18-6-2020(موفد سونا) - شهد الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي و الوفد المرافق له اليوم بمحلية لقاوة بولاية غرب كردفان الاحتفال  بتوقيع وثيقة الصلح  (سورني) بين مكونات مجتمع لقاوة بعد الأحداث الأخيرة التى شهدتها المحلية وراح ضحيتها نفر من المواطنين.

ووقع على  الوثيقة كل من الناظر الصادق الحريكة عزالدين ناظر المسيرية الزرق  و الامير صالح علي ازرق  أمير قبيلة النوبة.

وقد نصت وثيقة (سورني) على وقف العدائيات بين النوبة و المسيرية  و الالتزام التام بوقف االعنف و التعاون مع الحكومة.كما طالبت بسط هيبة الدولة  ودعت الحكومة الى اهمية  متابعة تنفيذ  بنود الوثيقة  والدعوة لقيام مؤتمر صلح

من جانبهم  أكد أمراء و نظار قبائل المسيرية الزرق و النوبة و الداجو التزامهم التام  بما جاء بالوثيقة و ضرورة فرض هيبة الدولة و تمكين الإدارة الأهلية للقيام بدورها و أكدوا عدم العودة إلى النزاع و طالبوا بتقديم المتورطين الي العدالة.

واستعرض الأمراء و النظار تاريخ مجتمع لقاوة على التعايش السلمي بين مكوناتها المختلفة

أخبار ذات صلة