الأمم المتحدة 23-7-2020(رويترز) - قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الاربعاء بأن يرسل زعماء العالم مقاطع فيديو بدلا من التوجه بأنفسهم للأمم المتحدة في سبتمبر بسبب وباء فايروس كورونا في تحرك يمهد الطريق للمسؤولين الذين يشعرون بالقلق من السفر الى الولايات المتحدة، مثل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، للمشاركة.

وكان من المقرر أن يصبح الاجتماع السنوي رفيع المستوى هذا العام احتفالا يستمر أسبوعا بالذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء الهيئة الدولية، لكن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اقترح في مايو أن يرسل القادة بيانات بالفيديو بسبب مشاكل السفر المحتملة.

ووافقت الجمعية العامة المكونة من 193 عضوا يوم الأربعاء على الإجراءات الخاصة.

وجاء في القرار ”يمكن لكل دولة عضو ودولة مراقبة والاتحاد الأوروبي تقديم بيان مسجل مسبقا من رئيس الدولة أو نائب الرئيس أو ولي أو ولية العهد أو رئيس الحكومة أو الوزير أو نائب الوزير، وسيتم عرضه في قاعة الجمعية  بعد تقديم من ممثليهم الحاضرين“.

وجرت العادة على عقد مئات الأحداث على هامش اجتماعات الأمم المتحدة ، لكن رئيس الجمعية العامة تيجاني محمد باندي كتب في رسالة إلى الدول بأنه ”تم تشجيعه على نقل جميع الأحداث الجانبية إلى منصات افتراضية للحد من أثر عدد الأشخاص في مبنى الأمم المتحدة ”.

وبحسب إحصائيات لرويترز، فقد أصاب الفيروس ما لا يقل عن 15.1 مليون شخص، بالإضافة إلى أكثر من 619 ألف حالة وفاة معروفة في جميع أنحاء العالم. وكانت نيويورك بؤرة عالمية في وقت سابق هذا العام للفايروس الذي ظهر في الصين أواخر العام الماضي.

 

أخبار ذات صلة