.الخرطوم 5-12-2020(سونا)- أشادت كتلة اللجان التسييرية لنقابات العاملين  بشركات إنتاج و نقل خام النفط بالقرارات التى اصدرها  السيد خيري عبد الرحمن الوزير المكلف لوزارة الطاقة والتعدين بتاريخ 02/12/2020 والتى  شملت تغييرات كبيرة على مستوى الإدارات العليا لشركات القطاع 

وأشار نص القرار إلى أن هذه التعديلات تأتي " في إطار ترتيب و تنظيم العمل و تبادل الخبرات بين الوزارة و الشركات للإستفادة القصوى من الكادر البشري المؤهل للمساهمة في دفع عجلة الإنتاج و النهوض بقطاع الطاقة و التعدين".

وثمنت كتلة اللجان التسييرية في بيان لها الروح الجديدة التي صبغت القرارات الأخيرة لوزارة الطاقة و التعدين و التي قالت إنها إتسمت بالجرأة و الإرادة الجادة للإصلاح و الرغبة في إستقرار القطاع إبتدرتها بحل قضية الزملاء موظفي مربعي 2A&4 و إستيعابهم في شركة تو بي أوبكو للبترول بعقودات دائمة ، تلتها تغييرات و التي جاءت والقطاع في أمس الحوجة لتجديد الدماء و ضخ المزيد منها في شرايين الشركات حتى تستعيد دورها الريادي في دفع عجلة الإقتصاد السوداني و المساهمة في حل الضائقة المعيشية للمواطن حيث أن هذا القطاع مازال يحتكم على العديد من الفرص و المخزون النفطي ما من شأنه تغطية الحوجة من الإستهلاك الداخلي من المحروقات و المساهمة في زيادة المكون الأجنبي من العملات لخزينة الدولة  من خلال التصدير بقليل من الدعم المادي و القرارات الإصلاحية .

وجددت كتلة اللجان التسييرية في بيانها دعمها غير المشروط لكل ما من شأنه إصلاح و نهضة القطاع و إستنهاض الهمم مستندين في ذلك على كوادر سودانية مؤهلة و مشبعة بروح الثورة و الرغبة في البناء و التعمير و مؤمنة بأن طريق التغيير طويل و شائك لكن آخره مضاء بقناديل أرواح من ضحوا لأجل دولة الحرية و السلام و العدالة  وبأن الطريق يصنعه المشي

أخبار ذات صلة