الخرطوم 14-12-2020م (سونا )- قال ر ئيس الجبهة الثورية  السودانية الدكتورالهادى إدريس إن إزالة السودان  من قائمة الدول الراعية للإرهاب يمثل اولى ثمرات إتفاق جوبا للسلام ويفتح الباب واسعاً امام تدفق رؤوس الأموال العالمية والقروض الميسرة وتحقيق المعاملات الاقتصادية  التي ستؤدي الي فك الضائقة المعيشية وتحسن معاش الناس.

ورحب ادريس في بيان تلقت (سونا)  نسخة منه،  بدخول قرار رفع السودان من قائمة الإرهاب حيز التنفيذ ،وهنأ الجميع بهذا الإنجاز الذي يمثل أولي ثمرات إتفاقية جوبا لسلام السودان ، واشار البيان الي ان تحقيق السلام ومحاسبة مجرمي الحرب كانت واحدة من مطلوبات رفع السودان من قائمة الارهاب وفقا "لقانون سلام دارفور"، الذي حجز بموجبه الكونغرس ممتلكات وأوقف تعاملات مع أفراد في حكومة السودان متهمين "بالإبادة الجماعية، وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

أخبار ذات صلة