الخرطوم 20-12-2020(سونا) - اتفق جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج ومشروع حرية حركة الاشخاص والتنقل في منطقة الايقاد التابع لمنظمة العمل الدولية ،على إقامة ورشة عمل مشتركة حول الدور المحتمل لتطوير المهارات والاعتراف بها في التنقل المنتظم للعمالة في منطقة الايقاد .

واكد الاستاذ مكين حامد تيراب الامين العام لجهاز المغتربين علي اهمية تكوين آلية تنسيقية وطنية تجمع كل شركاء الهجرة والعمل علي نسق واحد ومشاركة المعلومات الهجرية بين الاعضاء .

جاء ذلك لدي لقائه بمكتبة صباح اليوم الاستاذ جمال يعقوب ادم عبدالله منسق مشروع  حرية وحركة التنقل في منطقة الايقاد بمنظمة العمل الدولية الممول بواسطة الاتحاد الاوربي .

واوضحت الاستاذة سلوي كباشي التني مدير عام مركز السودان لدراسات الهجرة والتنمية في السياق ذاته ان الهدف من الورشة الوقوف علي الفرص التي  تتضمنها الدراسة ومدي امكانية الاستفادة منها لتوفيرالدعم الفني من قبل المنظمات التي تبنت هذه الدراسة المتمثلة في منظمة العمل الدولية والايقاد ضمن مشروع استعراض دراسة الدور المحتمل لتطوير المهارات والاعتراف بها في التنقل المنتظم للعمالة في منطقة الايقاد الممول من الاتحاد الاوربي.

الي ذلك ابان الاستاذ جمال يعقوب ادم منسق مشروع حرية حركة الاشخاص والتنقل في منطقة الايقاد بمنظمة العمل الدولية ان الغرض من المشروع مساعدة الدول الاعضاء في منظمة الايقاد في ادارة شؤون الهجرة.

أخبار ذات صلة