الخرطوم 21-1-2021( سونا) - أكدت الأستاذة لينا الشيخ، وزيرة العمل والتنمية الاجتماعيّة، على أهميّة ”البناء المؤسسيّ للدولة بعد عقودٍ من الهَدْم“. وشدّدَتْ على ضرورة تكامل الأدوار بين الحكومة ومنظّمات المجتمع المدنيّ لمواجهة تحدّيات ”غياب المعلومة“.

وأشارت لدى مخاطبَتها ورشة عمل حول مشروع "النظام المتكامل لرسم خرائط مناطق الحرمان في السودان (IDEAMAP Sudan)“، بوزارة البنى التحتيّة والنقل، اليوم، إلى أهميّة بناء شراكات فعّالة مع القطاع الخاص ومنظّمات المجتمع المدنيّ وتضافر الجهود في هذه المرحلة الاستثنائيّة والحرجة من تاريخ السودان.

ومن جانبه، أكد المهندس هاشم بن عوف، وزير البنى التحتيّة والنقل - المكلّف، ثقته في نجاح التجربة، مشيراً إلى أن قوة المشروع تكمن في كونه شراكة بين وزارتين ودولتين. ونوّه باهتمام الحكومة بالمؤسسيّة وبناء القدرات.

ويُذكر أنّ المشروع شراكة بين وزارتي العمل والتنمية الاجتماعيّة والبنى التحتيّة والنقل ومنظمة التنمية العمرانيّة السودانيّة، ويأتي بدعمٍ من السفارة الهولنديّة بالخرطوم، وبالتعاون مع خبراء ومنظّماتٍ دولية وجامعات ومراكز بحثيّة.

ويهدف إلى تطوير قاعدة بيانات جغرافية وسكانية يقودها المجتمع؛ لرسم خرائط للمناطق الحضرية المحرومة و”المستوطنات العشوائيّة“، وتوفير التدريب على استخدام الخرائط الرقميّة وصور الأقمار الاصطناعيّة؛ من أجل حلولٍ دائمة للنزوح وإعادة الإعمار الاجتماعي والاقتصادي، ولتنميةٍ حضريّةٍ مستدامة ومستجيبة للنوع الاجتماعي.

أخبار ذات صلة