الخرطوم 14-1-2021(سونا)-التقى د. بشرى حامد الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم بمكتبه اليوم مدير معهد أبحاث البيئة والموارد الطبيعية والتصحر د. رندة الصلحي وذلك بحضور مديري الادارات الفنية المتخصصة من الجانبين. 

وبحث الاجتماع أوجه التعاون المشترك بين الطرفين في مجال تطوير البحث العلمي البيئي وإجراء الاصلاحات على الواقع العملي في الحياة لتطوير وترقية الشأن البيئي بالولاية.  

 وقال د. بشرى ان الاجتماع يأتى في إطار أولويات عمل المجلس لهذا العام وجهوده المبذولة لخلق شراكات مع المؤسسات البحثية ذات الصلة لتبني بحوث ودراسات بيئية تساهم في ترقية العمل البيئي .

وأكد سيادته على أهمية البحث العلمي ودوره الرائد في تطوير العمل في نواحي الحياة المختلفة لاسيما العمل البيئي الذي يلامس حياة الناس ، مؤكدا بأن معهد أبحاث البيئة سيكون الساعد للمجلس في كل البحوث التطبيقية البيئية وبداية لتنفيذ مشاريع بيئية في المستقبل يتم ترجمتها من خلال مذكرة التفاهم التي ستوقع بين الطرفين .  

كما أشاد بالدورالكبير الذي يقوم به معهد أبحاث البيئة  في تطوير البحث العلمي البيئي من خلال تنفيذ عدد من الدراسات والمشاريع البيئية الهامة. 

من جانبها أكدت د. رندة الصلحي مدير معهد أبحاث البيئة والموارد الطبيعية والتصحرعلى ضرورة تكامل الجهود والتنسيق التام بين المؤسسات العاملة في مجال البيئة من أجل تبادل الخبرات والاستفادة من الموارد المتاحة لكل مؤسسة لتطوير العمل البيئي بالولاية من خلال ترجمة و تطبيق نتائج الدراسات والبحوث العلمية ذات الصلة.  

وقالت ان المعهد قام بالعديد من الدراسات والمشاريع البيئية التي تكافح التلوث البيئي بأنواعه المختلفة ويهتم بجودة المياه بولاية الخرطوم وغيرها من المشاريع الهامة. .

أخبار ذات صلة