نيويورك 18-1-2021(سونا) - أعرب الامين العام للامم المتحده عن قلقه العميق حول الأحداث في ولاية غرب دارفور وقال بيان منسوب إلى ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام أنه يشعر بقلق عميق إزاء الاشتباكات في غرب دارفور خلال عطلة نهاية الأسبوع.  وجاء في البيان أن تصاعد العنف بين مكونات مجتعية أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، وتشريد ما يقرب من خمسن الف شخص، وتدمير الممتلكات.  وأعرب الامين العام للامم المتحدة عن عميق تعازيه لأسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للمصابين ودعا الأمين العام السلطات السودانية إلى بذل كل الجهود لتهدئة الأوضاع وإنهاء القتال واستعادة القانون والنظام وضمان حماية المدنيين، وفقًا للخطة الوطنية للحكومة لحماية المدنيين.   

أخبار ذات صلة