‎‏‎ الخرطوم / 23/ 1/ 2021 (سونا)-أعلن مولانا اسماعيل التاج القيادي بتجمع المهنيين عن انشاء آلية تهدف لدعم  ومتابعة الاداء الحكومي.

 وأضاف في مؤتمر صحفي عقده التجمع اليوم بمقره بالعمارات ان هذه الالية سوف تشمل كافة الوزارات والمؤسسات بالدولة.

وقال إن  الحكومة بمافيها  رئيس مجلس الوزراء تعاني من عزلة  تحول بينها وبين المواطنين لمتابعة ادائها،   مشيراً الى أن الآلية تهدف  لفك هذا الطوق من العزلة ، وذلك لإطلاق يد  المسئولين  للتواصل مع قطاعات الشعب ليقف على الأداء الحكومي والتفاعل مع قضاياهم .

وفي رده على سؤال لسونا ،عن انهم تأخروا كثيراً  للقيام بهذه  الخطوة، قال إنهم  سبق أن تقدموا  في ديسمبر  2019   بمقترح في ذلك الوقت المبكر من قيام الثورة  بتشكيل لجان  استشارية للقيام بذات الدور، الا أنه لم يتم إجازته حينها ، مشيراً الى انه  لو تمت الموافقة وقتها لما كنا الآن في هذا الوضع من البطء في إتخاذ القرارات.

وأقر التاج بانهم يعانون في تجمع المهنيين من بعض الصعوبات الأمر الذي أثر على ألاداء السياسي للتجمع، مشدداً على أنهم عازمون على تجاوز هذه العقبات من أجل إنتشال البلاد من وهدتها.

الى ذلك عزا المدير العام للمركز القومي للمعلومات ابراهيم باخت  المهنيين  غياب الرؤية الاستراتيجية الموحدة  لمؤسسات القطاع العام بالدولة  الى عدم توحيد قطاع الاتصالات  في مؤسسة  واحدة تمد كافة القطاعات الحكومية و صناع القرار بداتا المعلومات التي تساعدهم في قراراتهم.

ودعا ابراهيم باخت  فى  المؤتمر الصحفي الذى عقده تجمع المهنيين اليوم بمقره بالعمارات  إلى انشاء وزارة قوية فاعلة تضم  كافة قطاعات الاتصالات

أخبار ذات صلة