الخرطوم 26-1-2021(سونا) - توجه الأستاذ محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة الانتقالي ، فجر اليوم الى جمهورية جنوب أفريقيا حاملا رسالة خطية الى رئيسها ماتاميلا سيريل رامافوزا،  الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي ، وينضم الى عضو مجلس السيادة بجنوب أفريقيا ، الاستاذ عمر قمر الدين وزير الخارجية المكلف.

     وقال التعايشي إن زيارته والتي تستمر عدة أيام تشمل جمهورية كينيا ، يسلم خلالها رسالة خطية الى رئيسها اوهورو كينياتا لتوضيح ما يحدث على الحدود بين السودان وجمهورية أثيوبيا.

    وأكد سيادته في تصريح (لسونا) على إستراتيجية العلاقات السودانية الأثيوبية ، بوصفها ترتكز على المحافظة على أمن المنطقة والأمن الاقليمي ، مشيراً الى رغبة حكومة السودان في عدم الدخول في أي اجراءات تؤثر على مسار العلاقات بين الدولتين،  وأضاف  التعايشي " أن انتشار القوات المسلحة السودانية داخل الحدود هو انتشار طبيعي ،  مؤكداً أن الخيار السلمي هو الأمثل للسودان للحفاظ على علاقاته مع أثيوبيا واستقرار المنطقة".

   وكان في وداعه ، بمطار الخرطوم ، الأمين العام للمجلس الفريق ركن محمد الغالي علي يوسف.

أخبار ذات صلة