الفاشر 14-2-2021 (سونا)- تفقد المدير العام لوزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية بولاية شمال دارفور براهيم موسى حسن  برفقة أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد احمد حامد جبارة ومدير مكتب زكاة محلية الفاشر سالم عيسي إسماعيل تفقدوا اليوم أحوال المواطنين الذين تضرروا بالحريق الذي شب أمس السبت بحي الجبل شرق الفاشر وقضي على (60) منزلآ مشيدآ بالمواد المحلية بصورة جزئية وكلية بجانب حرق كميات مقدرة من المحاصيل الغذائية والممتلكات الاخرى دون وقوع اي خسائر في الأرواح.

وأكد المدير العام لوزارة الرعاية والتنمية الإجتماعية التزام حكومة الولاية بالتنسيق والتعاون مع ديوان الزكاة في سبيل تقديم  الدعم للأسر المتضررة، وقال خلال مخاطبته المتضررين أن ما يقدمه ديوان الزكاة من دعم ومساعدة يجئ من واقع مسؤولياته  تجاه المجتمع، مشيدآ في الوقت نفسه بالجهود المبذولة من قبل ديوان الزكاة في سبيل الوصول إلى كافة  الشرائح المستهدفة.

من جهته قال أمين ديوان الزكاة بالولاية أن مهمتهم دعم القضايا التي تلامس حياة الناس خاصة الفقراء ،معلنا عن دعم عيني ومادي للاسر المتضررة بتكلفة كلية بلغت مليون و(350) ألف جنيه، حيث يمثل الدعم العيني في عدد (60) جوال دخن ومشمعات وحوض لتخزين المياه وتناكر لنقل المياه بجانب تقديم دعم مادي بواقع (5) الآف لكل أسرة، مبينا أن الدعم النقدي والعيني الذي قدمته الزكاة لمتضرري الحريق يأتي في إطار تدخل الزكاة في الكوارث والطوارئ، داعيآ الآسر التي تضررت بالحريق للصبر على الإبتلاء.

من جهته أوضح رئيس لجنة التسيير والخدمات بحي الجبل محمد إسماعيل بليلة أن الحريق إندلع في إحدى المنازل المشيدة بالمواد المحلية (القش) في الإتجاه الشمالي الشرقي من الحي وامتدت ألسنة النيران بفعل سرعة الرياح الى بقية المنازل الأخرى و قضى على (60) منزلآ مشيدآ بالمواد المحلية بصورة جزئية وكلية الى جانب القضاء على المحاصيل الغذائية.

وعبر عن شكره وتقديره للدعم المقدم من قبل الزكاة ،مناشدآ كافة المنظمات الإنسانية وأهل الخير بضرورة الإسراع لتقديم المساعدات العاجلة للمتضررين الذين أصبحوا في العراء بلا مأوى وكساء وغذاء.

أخبار ذات صلة