الخرطوم 17-2-2021 (سونا)- عقدت اللجنة العليا لسد النهضة الاثيوبي اليوم اجتماعا برئاسة د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء، بحضور السادة وزراء رئاسة مجلس الوزراء والخارجية والري ومدير جهاز المخابرات العامة ومدير الاستخبارات العسكرية و اعضاء فريق التفاوض.

ناقش الاجتماع الجمود الحالي في مفاوضات سد النهضة مقرونا بتحول رئاسة الاتحاد الافريقي من جنوب افريقيا لجمهورية الكنغو الديمقراطية و مقترح السودان الداعي لتعضيد المسار الافريقى بتحويله لمسار رباعي يمثل فيه الاتحاد الافريقي و الامم المتحدة والاتحاد الاوربي و الولايات المتحدة الامريكية على ان تلعب الاطراف الاربعة دور وساطة و تسهيل في المفاوضات بدلا عن الاكتفاء بدور المراقبين.

وناقش الاجتماع التصريحات الاثيوبية المتكررة حول عزمها الآحادي على البدء في الملء الثاني للسد في يوليو القادم دون التوصل لاتفاق حول تبادل المعلومات مما يشكل تهديدا مباشرا لسد الوصيرص و بالتالي على منظومات الري و توليد الكهرباء و محطات مياه الشرب على طول النيل الازرق و النيل الرئيسي حتى مدينة عطبرة، الامر الذي يشكل تهديدا للامن القومي السوداني.

كما ناقش الاجتماع التحوطات اللازمة التي اتخذتها الاجهزة السودانية المختلفة للحد من الاثار السلبية المتوقعة على شبكات الري و التوليد الكهربائي نتيجة الملء الاحادي للسنة الثانية.

وامن الاجتماع على مقترح فريق التفاوض بالمضي قدما في التواصل مع الاطراف الدولية الاربعة لشرح فكرة الوساطة الدولية الرباعية حول سد النهضة.

أخبار ذات صلة