الخرطوم 22-2-2021 (سونا)- ينعي السيد وزير الثقافة والإعلام والعاملون بالوزارة ووحداتها بمزيد من الحزن والأسى الموسيقي والملحن السوداني، الراحل المغفور له بإذن الله: الأستاذ/ محمد سراج الدين، رئيس نادي الخرطوم جنوب للغناء والموسيقى والمسرح، والذي رحل عن دنيانا الفانية مساء أمس الأحد.

 ولد الراحل بحي السجانة في العام 1949، والتحق بمعهد الموسيقى والمسرح وتخرج فيه متخصصاً في الكمان، العود،  تربية موسيقية وفنون شعبية، كما نال ماجستير الفنون الشعبية من أكاديمية الفنون بجمهورية مصر العربية في العام 1985.

   والتحق الراحل بوزارة التربية والتعليم بقسم المناشط التربوية في العام  1974، ثم رئيساً لقسم الموسيقى بمعهد تدريب معلمات المرحلة المتوسطة بأمدرمان في العام 1975 إلى العام 1980، كما عمل بتدريس المواد العلمية والنظرية في الموسيقى وساهم في وضع المنهج الموسيقي لمعاهد تدريب المعلمات بالسودان.

وغادر للخليج للعمل فترة من الزمان، عاد بعدها وعمل مشرفاً علي النشاط الموسيقي بجامعة المستقبل (كمبيوتر مان سابقاً).

 للراحل رصيد يفوق الـ80 عملاً من الألحان الموسيقية والغنائية والعربية التي تغنى بها عدد من كبار المطربين وهو أول من تعاون مع الفنان مصطفى سيد أحمد بالأُغنيات التي تغنى بها في أيام ظهوره الأولى والغالب منها أشعار الأستاذ التجاني حاج موسى، ويعتبر الأب الروحي لمصطفى وهو الذي رشحه لشعبة الموسيقى بدلاً عن شعبة المسرح، ووصفه بأنه مشروع مغنٍّ، ومن أشهر أعماله لمصطفى (عارفني منك) كما تغني له الفنان محمد ميرغني من ألحانه أغنيته المشهورة (تباريح الهوى).

   كما لحن العديد من أغنيات الأطفال من أشعار الأستاذ عبد الوهاب هلاوي.

   رحمه الله رحمة واسعة وأحسن الله عزاء أسرته وزملائه ومحبيه، وأصدقائه وتلامذته وعارفي فضله ولأهل الفن والموسيقى وألزمهم الصبر وحسن العزاء.

(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)

أخبار ذات صلة