الخرطوم فى 24-2-2021م (سونا) - اوصت الورشة التفاكرية التى نظمتها وزارة الري والموارد المائية  بالتعاون مع اللجنة التسييرية  لمزارعي مشروع الرهد بمشاركة ادارة المشروع على اهمية الدخول في الموسم الصيفي وفق خطة متفق عليها بجانب التعاون والتنسيق المسبق بين كل المكونات.

ودعا وكيل وزارة الري السيد ضو البيت عبد الرحمن منصور لدى مخاطبته الورشة  الى شراكة حقيقية بين الشركاء الثلاثة لانجاح الموسم الصيفي المقبل، مؤكدا  استعداد الوزارة المبكر لعمليات صيانة وتاهيل القنوات ،مشيرا الي ان الشركات ستبدأ عملها في (الصيانة الجافة) مطلع ابريل القادم مؤكدا التزامهم بتوفير مياه الشرب لكل قرى المشروع بعد قطع مياه الري نهاية مارس المقبل.

وشدد ضو البيت على ضرورة اتفاق الشركاء الثلاثة علي تحديد المساحة التي ستزرع في الموسم الصيفي تبعا لعدد الطلمبات الجاهزة بمحطة مينا مؤكدا ان التفتيش العاشر سيتم زراعته فقط تكميليا في الصيف موجها بفتح بلاغات واتخاذ اجراءات قانونية في مواجهة المعتدين على منشآت الري. وجدد وكيل الري عزمهم علي تحصيل رسوم مياه الري من المزارعين لتحسين الخدمة المقدمة لهم لضعف الميزانية المقدمة من وزارة المالية والتي لم تتجاوز ال30% من حجم المال المطلوب.

من جانبه أعرب الاستاذ عبد العظيم عبد الغني مدير عام المشروع عن أمله في ان تكون الورشة بداية لموسم ناجح يتناسي فيه الخلافات التي شابت العلاقة بين الري وادارة المشروع. وفي ذات السياق طالبت الادارة الزراعية بالمشروع ولجنة تسيير المزارعين بضرورة حسم مسالة الزراعة خارج الدورة والمساحات الاضافية؛ مطالبين باختصار توفير مياه الري لمساحات المشروع الاصلية والبالغة 350 الف فدان كما دعوا الى ضرورة تفعيل القانون واللوائح للمحافظة على منشآت الري من التعدي. وشارك عدد كبير من المزارعين بالنقاش في الورشة مشيرين الى ضرورة التعاون بين ادارة الري والادارة الزراعية لانجاح الموسم مطالبين بضرورة تدخل الدولة بتوفير التمويل اللازم لتأهيل منظومة الري بالمشروع. واستمعت الورشة التي انعقدت بدار مزارعي مشروع الرهد بالفاو الي اربع اوراق عمل كانت الاولى حول ادارة مياه الري بالمشروع قدمها المهندس محمد زين العابدين مدير عام المشاريع بوزارة الري وقدم الورقة الثانية المهندس  محمد هارون حول بيارة مينا والاعمال الميكانيكية؛ وفيما جاءت الورقة الثالثة حول ادارة العملية الزراعية قدمها المهندس الأمين البشير دفع الله من ادارة المشروع بينما جاءت الورقة الأخيرة من نصيب رئيس اللجنة التسييرية  لمزارعي الرهد محمد حمد النيل.

أخبار ذات صلة