الخرطوم 29-3-2021(سونا) - بحث وزير الاستثمار والتعاون الدولي د. الهادي محمد إبراهيم مع سفيرة البرازيل لدى السودان باتريسيا ماريا، أوجه التعاون المشترك بين البلدين في عدد من المجالات بالتركيز على الاستثمار. واستعرض الوزير في اللقاء الذي جمعه بالسفيرة اليوم الفرص الاستثمارية بالبلاد والإمكانيات والموارد التي تذخر بها، مؤكدا أن الحكومة الانتقالية بقيادة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك قطعت شوطا كبيرا في إجراء الإصلاحات الاقتصادية والسياسية، مشيرا إلى أن وزارته في هذا الجانب عملت على تهيئة مناخ الاستثمار وقطاع الأعمال بالعمل على تشريع قانون تشجيع الاستثمار وتسهيل الإجراءات للمستثمرين.

وقدم الوزير تنويرا للسفيرة البرازيلية عن الاستثمار في السودان وقانون الاستثمار والعمل الكبير الذي تقوم به وزارته بتأهيل العاملين بالتنسيق مع الوزارات والجهات ذات الصلة بالاستفادة من المناخ الجديد وإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب مما فتح تحويل الأموال من وإلى السودان وجذب المستثمرين الأجانب، إلى جانب استعراضه نماذج الاستثمارات الناجحة في السودان.

وقال الوزير أن السودان مفتوح لكل المستثمرين البرازيليين، مشيرا إلى ان السودان يتطلع الى الخبرات البرازيلية في الزراعة والثروة الحيوانية والطيران وتكنولوجيا المعلومات، مبشرا بتجهيز دليل الاستثمار ومد السفارات به، مشيرا الى انه يحوي كل ما يتعلق بمتطلبات المستثمرين.

ومن جانبها أكدت سفيرة دولة البرازيل على متانة العلاقات بين البلدين، مشيرة إلى المجالات التي يمكن ان تستثمر فيها بلادها والتي تتمثل في الزراعة والطاقة والثروة الحيوانية، لافته الى الشراكة الناجحة مع شركة كنانة، مؤكدة أنها ستعمل على إدخال استثمارات في مجال الطاقة والمسالخ، مستعرضة تجربة بلادها في إنتاج وتصنيع اللحوم الحلال.

هذا وقد اتفق الجانبان في نهاية اللقاء على تسهيل حركة الاستثمارات بين البلدين.

 

أخبار ذات صلة