الخرطوم 20-4-2012 ( سونا)   وقف المدير العام لوزارة البني التحتية بولاية الخرطوم المشرف على اللجنة العليا لآلية الحد من أضرار الفيضان والخريف بالولاية على تنفيذ خطة العمل المباشر لخريف العام 2021م والخاصة بمحلية جبل أولياء وذلك خلال الاجتماع المشترك مع المدير التنفيذي لمحلية جبل أولياء الاستاذ إيهاب هاشم إسماعيل والمنعقد برئاسة المحلية وبحضور مدير عام هيئة الطرق والجسور ومصارف المياه و رئيس اللجنة العليا للآلية محمد المثنى وعدد من المهندسين المختصين بالوزارة وفرع جبل أولياء والتخطيط العمراني،

وذلك في عدة محاور تشمل الأعمال الجارية في المصارف والتروس النيلية والخيران الطبيعية وتطهير ونظافة المصبات والآليات وابار التصريف.  و اطلع الاجتماع على موقف تنفيذ  العمل المباشر لخريف العام 2021م منذ مطلع مارس الماضي وحتى منتصف أبريل الجاري من خلال التقرير الذي قدمه المهندس السماني محمد سيد أحمد مدير فرع البني التحتية والمصارف بالمحلية حيث تم توريد ردميات للترس بكميات تقدر بأكثر من28 الف متر مكعب من جملة الكمية المستهدفة المحددة ب50 الف متر مكعب، بجانب ترفيع في الترس النيلي بطول 8كلم في منطقة المنورة ومعالجات في ترس القلعة والعسال وغمار من جملة المستهدف بطول 26 كلم،

كما يجري العمل في  خوري السليكاب وأم قراقير بجانب مصب المنورة ومصرف السلمة عد حسين.  كما اطلع الاجتماع على مجمل الإشكالات والمعوقات التي تواجه العمل والمتكررة سنويا والمتمثلة في وجود التعديات والمخالفات على الترس النيلي والمصبات والخيران الطبيعية والمصارف بتشييد المنازل عليها والتي تجب إزالتها لضمان تصريف المياه، بجانب الاعتراضات من قبل المواطنين التي تواجه الفرق الهندسية في تصريف المياه، والحوجة لسد النقص في الآليات، إضافة للحوجة العاجلة لتوفير عبارات حديدية بطول 12 متر وباقطار  تتراوح مابين70الي 90سم. وامن الاجتماع على صيانة بوابات المصارف و المصبات بواسطة الإدارة الفنية بالوزارة وبتزويدها بطلمبات شفط وفقا لمدى زمني محدد. وكشف الاجتماع عن تضمين تأهيل طريق جبل أولياء القومي ضمن خطة وزارة البني التحتية باعتباره من الأولويات ولاهميته القص . واشار مدير عام الوزارة دكتور يوسف حميدة أن الهدف من الاجتماع التنسيق التام بين المحلية والبنى التحتية وامتدح المحلية باعتبارها تعد مثالا يحتذى في التعاون والإنجاز، مطالبا بإنقاذ القانون في مواجهة أي مواطن يتسبب في حدوث أضرار دون المراعاة للمصلحة العامة. من جهته كشف المدير التنفيذي للمحلية الاستاذ إيهاب هاشم إسماعيل عن تحديات و ممارسات تعرض حياة الناس للخطر  تحتاج لحسم تتمثل في المنازل المشيدة بصورة غريبة ببعض المناطق مما يعوق التصريف. وشدد على ضرورة إكمال العمل في خطة الخريف لتلافي كارثة فيضان العام الماضي ، ولفت إلى ضرورة التقيد بمدي زمني لتنفيذ أعمال الخريف، لجهة أن عدم الالتزام بالزمن المحدد لانفاذ المشاريع يعد اهدارا للمال العام. وعقب الاجتماع وقف مدير عام وزارة البني التحتية دكتور يوسف حميدة والمدير التنفيذي لمحلية جبل أولياء الاستاذ إيهاب هاشم إسماعيل والوفد المرافق لهما على تعديات الترس النيلي بالكلاكلة القبة والمنورة وعلى أعمال توريد الردميات بالترس النيلي بقطاع الكلاكلات.

أخبار ذات صلة