الخرطوم ٢٠-٤-٢٠٢١(سونا) - إطلع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان على ملامح مبادرة المجلس التأسيسى لكتلة المشروع القومي الجامع، التى تهدف لبناء مشروع وطني يجمع السودانيين ويشكل  الحد الأدنى للجميع ويتصدى لعملية جمع الصف الوطني  لمواجهة التحديات التى تمر بها البلاد.

وشدد سيادته لدى لقائه بمكتبه اليوم، وفد مجلس تأسيس كتلة المشروع القومي الجامع برئاسة الأستاذ محمود عبد الجبار على ضرورة وقوف السودانيين صفا واحدا فى مواجهة التحديات الراهنة، مؤكدا دعمه ومساندته لمبادرة المجلس، ووعد بالعمل على جمع أصحاب المبادرات المتشابهة في لقاء جامع قريبا، من أجل بلورة مشروع وطني لتوحيد السودانيين.

 وأوضح الأستاذ محمود عبد الجبار في تصريح صحفى أن لقائهم مع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي إستعرض الكيفية التى من شأنها المساعدة في بناء مشروع وطني يجمع السودانيين للتصدي للتحديات الإثنية والجهوية ويجنب البلاد أسباب الفرقة والتشرزم. مضيفاََ أن المشروع يحتاج إلى مصالحات جريئة  وتواصل مع الجميع لجمع كل الأفكار والمبادرات للتصدي للمخاطر الراهنة التى تهدد أمن وسلامة الوطن.

وأكد الأستاذ محمود عبدالجبار أن الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان يمثل  الشخصية الوطنية  المناسبة وصاحبة القبول الشعبي لقيادة عملية جمع الصف الوطني، لاسيما أنه غير منتم حزبياََ ولا تعرف عنه ميول جهوية أو عرقية فهو شخصية قومية إلى جانب موقعه كقائد عام للقوات المسلحة.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا 

أخبار ذات صلة