الخـرطوم 21-4-2021(سـونا)- بدأت منظمة صدقات الخيرية ضمن اسهاماتها في مشاريع السُقيا البدء في تنفيذ مشروع لتشييد 5 محطات سُقيا كاملة بدعم من مفوضية الأمان الاجتماعي وخفض الفقر بوزارة التنمية الاجتماعية بتكلفة 97,555,000 جنيه سوداني، وتتوزع المحطات بمناطق (كُتُم، كبكابية، فتابرنو) بولاية شمال دارفور، (محطة مياه جبر الدار، محلية النهود) بولاية غرب كردفان ومحطة مياه منطقة "الداير" بـ "إشرافية أبيي"، حيث ظلت تعاني هذه المناطق على مدى السنوات السابقة من مشاكل في الإمداد المائي وقفت حجر عثرة أمام مشاريع التنمية الأخرى، كما أنها شكّلت عائقاً أمام التلاميذ من مواصلة التعليم واعاقت نمو الثروة الحيوانية وإنتشار المساحات الخضراء، ومن المتوقع أن يكتمل العمل بهذا المشروع في يوليو 2021م.

وأكّدت الأستاذة فدوى شوقي، المدير العام لمنظمة صدقات الخيرية في تصريح لسونا أن المنظمة كانت جزءاً من حلّ أزمة المياه بعدد من المناطق على امتداد البلاد، ويأتي هذا المشروع مواصلة لجهود صدقات في مشروعات السقيا، وأفادت أن اكتمال هذه المحطات من شأنه أن يسهم في حلّ مشكلة العطش ويعيد الحياة لطبيعتها بجانب مردوده في استقرار انسان المنطقة وتعامله مع البيئة، وأضافت فدوى أن "صدقات" تنتهج أحدث التقنيات في تنفيذ مشاريعها في السقيا بتطبيقها لنموذج عالمي يعتمد على الطاقة الشمسية كمصدر للكهرباء التي تُغذّي المحطات، وأفادت بأن كل محطة مياه بالمناطق المستفيدة تتكون من بئر جوفية تخدمها وحدة تشغيلية تشمل الطلمبات الغاطسة، وحدة الطاقة الشمسية، بجانب الخزّان وتسوير المحطة وتركيب الشبكة الداخلية والمشارب المخصصة لشرب الانسان والمواشي. 

الجدير بالذكر أن "منظمة صدقات الخيرية" هي منظمة غير ربحية مقرها في السودان ومسجلة لدى مفوضية العمل والطوعي والانساني، تنشط المنظمة في أربعة محاور رئيسية تشمل: السقيا، التعليم، الصحة والإطعام، وبالإضافة إلى ذلك، تقوم بالمشاريع المتنوعة لمساعدة الضعفاء والمحرومين من الخدمات في المجتمعات، وتنفّذ مشروعاتها بدعم الخيّرين من داخل وخارج السودان. وفي العام 2020م وفي مجال السقيا نفّذت منظمة صدقات 32 محطة مياه بجانب تمديد 4 خطوط ناقلة من نهر النيل لعدد من المناطق والقرى المجاورة، استفاد منها حوالي 300 ألف نسمة، ومنذ بداية العام 2021م أكملت المنظمة 9 محطات سقيا ولا تزال 22 محطة قيد التنفيذ.

أخبار ذات صلة