الخرطوم 21-4ـ2021 (سونا) - أعلنت الأستاذة تيسير النوراني وزيرة العمل والإصلاح الإداري ضربة البداية لإعادة إصلاح الخدمة المدنية والهيكل الاداري لمؤسسات الدولة وفق أسس ومعايير دولية.

وأوضحت في منبر وكالة السودان للأنباء (سونا) اليوم أن الدراسة التي ستجريها شركة "بريس وتر كوبرس" التي رسا عليها عطاء تنفيذ المشروع، ستنطلق عملية تنفيذها مطلع مايو المقبل بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على مستوى الدعم الفني واللوجستي، وذلك لإنجاح عملية الانتقال الديمقراطي بالبلاد.

وحددت النوراني مدى زمنيا يتراوح بين 3 إلى 6 أشهر لإعداد الدراسة في مجمل الولايات وتشمل 26 وزارة اتحادية كمرحلة أولى، فيما ستتضمن المرحلة الثانية التي ستقدمها الشركة الدراسة المتكاملة والتوصيات والإصلاحات المطلوبة التي سترفع بدورها لرئيس مجلس الوزراء.

وأكدت أن المشروع الذي تشرف عليه وزارة العمل والإصلاح الإداري يعتبر أحد أهم المهام التنفيذية في المرحلة المقبلة، وأنه سيسهم كبرنامج في عملية إصلاح الخدمة المدنية وتحسين الخدمات للمواطنين في جميع أنحاء البلاد وتعزير وتقويم  مسار الحكومة ومساءلتها في ذات الوقت.

أخبار ذات صلة