عطبرة ٢١-٤-٢٠٢١م (سونا)- أكد دكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء إن ولاية نهر النيل من الولايات التي لها إمكانية وقدرة في المساهمة في معالجة الضاىقة المعيشية بالبلاد ودفع الاقتصاد السوداني.

وأشار خلال تصريح له أن تطوير القطاع الزراعي لابد من توفير الإمكانيات والمعدات لخلق زراعة بمواصفات حديثة تساهم في دفع الاقتصاد السوداني، موضحا أن ولاية نهر النيل من أكبر الولايات المنتجة للذهب، وقال إن سلعة الذهب لا تختلف عن البترول  في التصدير، مؤكدا أهمية معالجة تصدير الذهب .

واقترح سيادته تنظيم مؤتمر قومي لمعالجة قضايا تصدير الذهب والقضايا المرتبطة بالبيئة.

وأشاد بمجانية التعليم بولاية نهر النيل، وقال إنها إحدى من شعارات الثورة، ووجه بكمال الخدمات الأساسية بمحلية البحيرة (المناصير).

وأوضح أنه خلال الثلاثين سنة الماضية تاثر فيها الاقتصاد بالحروب ودمرت عدد من المناطق بالحرب، وأضاف لكن السلام يعالج ويساهم في تحقيق التنمية والخدمات ليس في المناطق التي تأثرت بالحرب فقط بل حتى المناطق التي لم تتأثر بالحرب بشكل مباشر مثل ولاية نهر النيل.

 

أخبار ذات صلة