الخرطوم 22 – 4 – 2021 (سونا) – دشن وزير الطاقة والنفط المهندس جادين على عبيد، آلية الشراكة الذكية للتنمية المجتمعية بمناطق البترول والتي تم الاتفاق عليها خلال زيارته لحقول النفط بولاية شرق دارفور الاسبوع المنصرم.

وتتكون الآلية من لجنة رباعية تمثل "وزارة الطاقة والنفط وحكومة الولاية وشركات البترول وممثلي المجتمع المحلي "،  جاء ذلك لدى لقاءه اليوم وفد ولاية شرق دارفور بقيادة والي الولاية د.محمد عيسى عليو المشرف علي الالية.

  واعرب والي شرق دارفور د.محمد عيسى عليو عن شكره لوزارة الطاقة والنفط لاستجابتها لقضايا ولاية شرق دارفور،  وقال التقينا اليوم في إطار تعزيز روح الشراكة الذكية عبر الآلية الرباعية المكونه للمسؤولية المجتمعية داعياً الي وجود جسم تنسيقي بين الشركات في مواقع العمل والمجتمع المحلي حتى يمثل حائط صد بين جمهور المواطنين وعمال .

 وأوضح مدير المسؤولية المجتمعية بوزارة الطاقة  اسماعيل ابكر اهمية تقديم الدعم من قبل شركات البترول تجاه مناطق الإنتاج في ثلاثة محاور تشمل "المياه والصحة والبيئة .

 و ثمن  مدير عام الاستكشاف والانتاج النفطي المهندس عبدالله الحاج، النهج الجديد في التنسيق و الذي  يساعد في حلحلة كل المشاكل التي تواجه الاستكشاف والانتاج النفطي من خلال استقرار العمل بمناطق الإنتاج من خلال إشراك المجتمع المحلي في تنفيذ الخدمات المجتمعية، موضحاً ان إنتاج النفط بشرق دارفور لا يتعدى أربعة الف برميل في اليوم مشيراً إلى ضرورة ترتيب الأولويات في تنفيذ المسؤولية المجتمعية التي تحكمها ميزانيات محدودة متمنياً استصحاب هذه المعطيات للتوصل الي تفاهم ينعكس علي زيادة الانتاج وبالتالي زيادة نصيب الولاية.

 ومن جانبه اكد ممثل شركة شارف للبترول رصد مليون ونصف دولار للمسؤولية المجتمعية في مواقع عمل الشركة والتي تقع في ثلاثة ولايات فيما استعرض ممثل شركة بتروإنرجي للبترول المشروعات التي نفذت في الاعوام السابقة بكلفة بلغت مليون وسبعمائة دولار صرفت معظمها علي مشروعات بالولاية وتبقى منها القليل واكد ممثلي الشركات استعدادهم للتعاون التام مع المجتمعات المحلية وتقديم الدعم في المحاور المذكورة وفق الميزانية المرصودة في كل عام .

و قدم ممثلي الحقول من ولاية شرق دارفور جملة من المطلوبات تتعلق بالخدمات للمنطقة، منها مصفاة للتكرير ومستودعات استراتيجية ومدارس ومستشفيات وابار مياه الشرب وتوظيف ابناء.

أخبار ذات صلة