دنقلا 22-4-2021 (سونا)- أكد د. عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي على اهمية تضافر الجهود بين المركز والولاية الشمالية لمواجهة التحديات التي تواجه المواطنين في المجالات التنموية والخدمية، ووجه خلال اجتماعه و الوفد المرافق له مع مجلس وزراء حكومة الولاية ولجنة أمن الولاية بأمانة الحكومة بدنقلا بالترتيب لقيام المؤتمر القومي للتعدين بهدف إيجاد معالجات جذرية لقضايا التعدين في الشمالية والولايات الأخرى .

كما أكد الحاجة لتشكيل لجنة مشتركة تضم الحكومة الانتقالية وولايتي الشمالية ونهر النيل للنظر في الأراضي التي منحت للمستثمرين والتي لم يتم استغلالها كما شدد حمدوك على ضرورة وضع خطة للصيانة المستمرة للطرق القومية وأشاد رئيس الوزراء بالانسجام والسلام المجتمعي الذي يسود الولاية .

ودعا  حمدوك حكومة الولاية للتعاون مع الاتحاد الأوروبي في مجال الهجرة الغير شرعية.

إلى ذلك أشارت والي الولاية الشمالية بروفيسور امال محمد عز الدين إلى التحديات التي تواجه الولاية من بينها ضعف الدعم الاتحادي في المجال الزراعي.

هذا وكان الاجتماع قد إستمع الي تقارير أداء الوزارات ولجنة امن الولاية الشمالية.

أخبار ذات صلة